الإسكان” تنفذ مشروعات خدمية للمساهمة فى تنمية “محور القناة” بتكلفة مليار جنيه

mostafa-madbolyy34

تنفذ وزارة اﻹسكان، ممثلة فى الجهاز المركزى للتعمير و جهاز تعمير سيناء، عددا من المشروعات القومية والخدمية الكبرى، فى محافظات القناة الثلاث، والتي تساهم في خدمة مشروع تنمية محور قناة السويس بإجمالى استثمارات تصل إلى نحو مليار جنيه.

وقال الدكتور مصطفى مدبولى، وزير اﻹسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إن جهاز تعمير سيناء، يقوم بتنفيذ مشروعات بجميع المجالات، مضيفا أن معظم هذه المشروعات وصلت نسبة تنفيذها إلى 85 %، ومتوقع إنهاء عددا منها نهاية العام الحالى، وبعضها ينتهى فى الربع الأول من عام 2016 .

وأعلن المهندس محمد السقا، رئيس جهاز تعمير سيناء، أنه بالنسبة لمشروعات محافظة بورسعيد، فجاري إنشاء كوبرى عزمى، بطول 126 مترا وعرض 15 مترا بتكلفة 55 مليون جنيه، وتقوم بتنفيذه شركة المقاولون العرب، والذي يساهم في حل مشكلة الاختناقات المرورية التي تسببها حركة مرور السيارات الثقيلة والشاحنات، القادمة من وإلى جمرك بورسعيد، حيث سيساهم الكوبري فى نقل حركة هذه السيارات إلى خارج نطاق المدينة عن طريق منفذ النصر ، دون المرور بالطرق الداخلية للمحافظة، ومتوقع دخوله الخدمة نهاية الشهر الجارى.

وأشار السقا إلى أن يتم تنفيذ مشروع استكمال الطريق الموازي لترعة السلام حتى شادر عزام ، بطول 10 كيلومترات، بتكلفة 19 مليون جنيه، تنفيذ شركة المقاولون العرب أيضا، مؤكدا أن هذا الطريق يعتبر شريان حيوي لنقل العاملين من محافظتي الشرقية والدقهلية ، إلى المناطق الصناعية، ومتوقع إنهاؤه في فبراير 2016″.

وأوضح المهندس محمد السقا، أن الجهاز سيبدأ في تنفيذ مشروع الطريق الحر الجديد بطول 120كيلومترا، وعرض 20مترا، من منفذ تحصيل رسوم ك 79 حتى مدينة بورسعيد، ومن المتوقع أن تصل تكلفته حوالي 600 مليون جنيه، ويهدف الطريق الجديد إلى تنفيذ محور رئيسي يخدم مشروعات محور تنمية قناة السويس ويخدم موانئ (دمياط – بورسعيد- شرق التفريعة – السويس – الإسكندرية)، بجانب خدمة روافد عرضية رئيسية مهمة قائمة وهي (الطريق الدولي الساحلي حول بورسعيد ودمياط – الطريق الموازي لترعة السلام حتى شادر عزام – طريق القنطرة الصالحية وكوبري السلام).

ولفت المهندس محمد السقا، إلى أن الجهاز بصدد البدء في تنفيذ مشروع إنشاء كوبري على قناة الاتصال بين بحيرة المنزلة وقناة السويس، بطول 135 مترا، بعرض15مترا، وبتكلفة تقديرية 55 مليون جنيه، ويهدف المشروع إلى حل مشكلة الإختناقات المرورية، ليكون المحور المروري الرئيسي الموصل للامتداد العمراني جنوب قناة الاتصال ببورسعيد.