“الرى”: حصر جميع الآبار الجوفية بمناطق الاستصلاح الجديدة لتقنين أوضاعها

s6201418123922

بدأت وزارة الموارد المائية والرى فى حصر الآبار الجوفية بمختلف مناطق الاستصلاح الجديدة فى سيناء والصحراء الغربية وشرق العوينات. ويأتى ذلك تمهيدا لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتقنين أوضاع الآبار المخالفة طبقا للاشتراطات التى حددتها الوزارة، وبما لا يتسبب فى استنزاف الخزان الجوفى. وأكد الدكتور حسام مغازى وزير الموارد المائية والرى أن الوزارة وضعت ضوابط جديدة لاستخدمات المياه فى مناطق استصلاح مليون فدان كمرحلة أولى ضمن مشروع الرئيس عبد الفتاح السيسى لاستصلاح 4 ملايين فدان بالصحراء الغربية وسيناء. وأوضح الوزير فى تصريحاتٍ خاصة لـ”اليوم السابع” أن الضوابط على رأسها تحديد المقننات المائية للزراعات على أن لا تزيد حصة المحاصيل الشرهة للمياه عن 5% وتركيب عدادات للمياه المستخرجة من الآبار للتأكد من كميات السحب من المخزون الجوفى طبقا للمقننات المائية المعتمدة، وحظر جميع أشكال الإسراف فى استهلاك مياه الرى وقصر استخدام أنظمة الرى على المحورى والحديث على ألا تتجاوز كمية المياه للفدان عن 3 آلاف متر مكعب وفرض رسوم على كميات المياه الجوفية الزائدة عن هذه المقننات بالإضافة إلى حظر استخدام المبيدات والتوسع فى الزراعة العضوية التى لا تحتاج لأسمدة مدعمه. وأضاف وزير الرى أنه سيتم إنشاء عددا من الآبار الاختبارية فى وسط سيناء تصل إلى 13 بئرا خاصة، وأن إمكانيات الخزان الجوفى فى مناطق وسط سيناء تعد “واعدة” للاستفادة منها فى تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع الرئيس لإستصلاح مليون فدان. وأشار إلى أنه سيتم متابعة حالة الخزانات الجوفية فى مخالف مناطق الاستصلاح الجديدة، والتأكد من السحب الآمن للمياه الجوفية لضمان استدامة المشروعات التنموية بمختلف المناطق وأن تركز التنمية على الربط بين التنمية الزراعية ومشروعات التنموية الأخرى فى مجالات التصنيع الزراعى والنقل والتجارة والإسكان.