تنمية سيناء فرصة حقيقية للخروج من الأزمات الاقتصادية

أكد اللواء جابر العربي- سكرتير عام محافظة شمال سيناء، أن سيناء هي الفرصة الحقيقية والمتاحة أمام مصر للخروج من الأزمات الاقتصادية والتهديدات الخارجية.
وقال -في كلمته أمام المؤتمر الأول للاتحاد الإقليمي للجمعيات الأهلية والمؤسسات الخاصة بشمال سيناء والذي عقد أمس الأربعاء، تحت عنوان “تنمية سيناء.. ضرورة حتمية”- إنه لكي نتخلص من المعونات والمساعدات المشروطة لابد من تنفيذ المشروع القومي لتنمية سيناء، والذي يهدف إلى إقامة مشروعات اقتصادية واجتماعية ضخمة، علاوة على توطين 2.3 مليون نسمة على أرض سيناء.
من جانبه، أكد سالم سليمان موسى- رئيس مجلس إدارة الاتحاد الإقليمي للجمعيات الأهلية والمؤسسات الخاصة بشمال سيناء، أن تنمية سيناء شمالاً وجنوبًا ضرورة حتمية، خاصة وأنها تذخر بالكثير من الخامات والثروات المعدنية والمواد الطبيعية. مشيرًا إلى أن سيناء هي الفرصة الحقيقية للخروج من الأزمات الاقتصادية مع توفير الأمن والاستقرار أولاً.
وناقش المؤتمر آليات التنمية على أرض سيناء وكيفية تفعليها بمشاركة مؤسسات المجتمع المدني، خطة الدولة المقترحة في الفترة القادمة من أجل إحداث تنمية مستدامة وفعلية بالمحافظة.
جدير بالذكر، أنه قد حضر المؤتمر العديد من رؤساء مجالس إدارات الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني، وعدد من النشطاء السياسيين والشعبيين، والتيارات والأحزاب السياسية وائتلافات وحركات الثورة