وزير الزراعة يقرر تعليق بيع 40 ألف فدان فى سيناء استجابة للأهالى

6201430134248

قرر الدكتور عادل البلتاجى وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، تعليق العمل بالمزاد الذى كان مخصصا لطرح 40 ألف فدان بمشروع تنمية سيناء، منها 10 آلاف فدان طبقا لنظام المزاد المغلق لأبناء سيناء فقط، و30 ألف فدان لجميع فئات المستثمرين وصغار المزارعين، استجابة لمطالب أهالى سيناء بمراجعة شروط الطرح مراعاة للبعد الاجتماعى للمنطقة، واستبعاد الأراضى التى تمت زراعتها فى المشروع من المزاد. فيما تبحث الحكومة الأسبوع المقبل مراجعة قواعد تخصيص الأراضى فى سيناء، لتحقيق الاستقرار الاجتماعى بالمنطقة، وزيادة معدلات التنمية والتوطين بالمنطقة. وتقدم أهالى سيناء خلال الاجتماع المشترك الذى ضم شيوخ وعواقل سيناء والدكتور عادل البتاجى وزير الزراعة واستصلاح الأراضى اليوم الاثنين، بحضور وزير الزراعة الأسبق الدكتور صلاح عبد المؤمن فى حكومة الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء الأسبق، بمذكرة تفصيلية تضمنت 8 مطالب لأهالى سيناء، أولها الاتفاق على أن يتم طرح نسبة من الأراضى المخصصة للاستثمار الزراعى لأهالى سيناء، خاصة واضعى اليد تعادل أكثر من 25% من إجمالى المساحات التى سيتم طرحها فى المنطقة، وتخفيض قيمة تأمين المزاد البالغ 25 ألف جنيه حتى يتناسب مع المستوى الاجتماعى والاقتصادى لأبناء سيناء، وحصر مساحات الزراعات المنتظمة وأحواض النخيل واستبعادها من مشروع تنمية سيناء. كما شملت المطالب استبعاد الأحوزة العمرانية وكردونات القرى والمدن من أية مزادات تقوم بها الدولة فى هذه المناطق، وتخفيض نظام القطع التى يتم طرحها إلى 5 أفدنة بدلا من 10 أفدنة، وإلغاء إلزام مواطنى سيناء بأعمال التسوية والبنية الداخلية، والتى تزيد أعباء مالية كبيرة على البدو، ووضع آلية لضمان حصول البسطاء على مساحات من الأراضى التى سيتم طرحها فى مشروع ترعة السلام بسيناء. وقال سلام أبوعمار، أحد مشايخ سيناء، إنه سبق وتمت مناقشة هذه المطالب مع الدكتور أيمن فريد أبوحديد، وزير الزراعة السابق، ووعد بحل هذه المشكلات، إلا أننا فوجئنا بقيام هيئة التعمير والتنمية الزراعية بطرح كراسات الشروط للمرحلة الثانية بإجمالى مساحة 30 ألف فدان، دون النظر لمطالب أهالى سيناء، وهو ما يعد التفافا حول وعود وزارة الزراعة.