رئيس جهاز تنمية سيناء: 3.8 مليار جنيه استثمارات

أعلن اللواء محمد شوقى رشوان، رئيس جهاز تنمية سيناء، عن تأسيس شركة وطنية تستهدف تنمية وتنفيذ المشروعات داخل شبه الجزيرة.

وقال «شوقى»، فى مؤتمر أمس، إن الشركة عقدت أول اجتماع لها أمس، برئاسة الدكتور حسن فهمى، رئيس هيئة الاستثمار السابق، لتكون الشركة هى الذراع الأولى لتنفيذ المشروعات الاستثمارية فى سيناء على الأرض، مشيراً إلى أنها تحمل اسم «الشركة الوطنية لاستثمارات سيناء»، وهى شركة مساهمة مصرية، مقرها الرئيسى مدينة العريش، برأس مال مرخص 10 مليارات جنيه، ورأس مال مصدر مليار و400 مليون جنيه، بمساهمة كل من «بنك الاستثمار القومى، جهاز مشروعات الخدمة الوطنية، الجهاز الوطنى لتنمية سيناء، ومحافظة شمال سيناء»، على أن تنفذ مشروعات فى كافة المجالات.

«رشوان»: نسب الإنجاز 32% خلال النصف الأول.. وشركة جديدة لتنفيذ مشروعات التنمية برأسمال 10 مليارات جنيه
وقال الدكتور حسن فهمى، رئيس هيئة الاستثمار السابق، إن الشركة ستسعى فى مرحلة لاحقة إلى إشراك أبناء سيناء للاكتتاب فى الشركة ليكونوا شركاء فى التنمية، إذ إن مشاركتهم هدف استراتيجى لا بديل عنه، موضحاً أنه قد تم اتخاذ قرار بجمعية المؤسسيين بمشاركة المواطنين فى رأس مال الشركة، بنسبة قد تصل إلى ثلث رأس المال، وقد أرجئ فتح باب الاكتتاب إلى فترة قريبة، لا تتجاوز شهر أكتوبر المقبل، لحين بدء الإجراءات التنفيذية للمشروعات المخطط تنفيذها فى المرحلة الأولى. وقال رئيس هيئة الاستثمار الأسبق إن الشركة سوف تنشئ مشروعات جديدة أو تعمل على توسعة كيانات قائمة، والاهتمام بمشروعات تحقق قيمة مضافة فى مجال الإلكترونيات، وإن حصص الكيانات داخل الشركة تبلغ 30% لجهاز الخدمة الوطنية، و31% لبنك الاستثمار القومى، و0.5% لجهاز تنمية سيناء، و2.5% لمحافظة شمال سيناء، وباقى الحصة سوف تطرح للاكتتاب العام.

وقال محمد شوقى رشوان، رئيس جهاز تنمية سيناء، إن الجهاز ليس مؤسسة تنفيذية، بل معنى بالتخطيط والإشراف والمتابعة، وذلك بعد اكتشاف أن معدل التنمية فى سيناء أقل من الميزانيات التى تم رصدها، مشيراً إلى أن الجهاز يرفع تقريراً نصف سنوى إلى رئيس مجلس الوزراء بنسب إنجاز المشروعات والتوصيات وأسباب تأجيل أو قلة نسبة الإنجاز.

وأوضح «رشوان» أن هناك ملياراً ونصف المليار دولار قرضاً ميسراً من السعودية، إضافة إلى 200 مليون دولار منحة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، مضيفاً أن القرض السعودى يشمل 114 مليون دولار للطريق العرضى الموازى لقناة السويس، و280 مليون دولار لإنشاء طريق من نفق الشهيد أحمد حمدى إلى طابا، و113 مليون دولار لإقامة 11 تجمعاً سكانياً فى شمال سيناء و6 تجمعات فى الجنوب، و106 ملايين دولار لإنشاء 13 تجمعاً زراعياً، على أن يكون 11 تجمعاً فى شمال سيناء و2 فى الجنوب، على أن يشمل كل تجمع 150 منزلاً بدوياً، يشتمل على زمام أرض من 500 إلى 1000 فدان ومنحل ومكان لتربية المواشى، و80 مليون دولار لمحور التنمية وصولاً للدلتا، و66 مليون دولار لطريق «الجدى» جنوب سيناء، و66 مليون دولار لسحارة جديدة فى منطقة سرابيوم، وهى مواسير تعمل تحت القناة لنقل المياه إلى مصرف الحسنة، ويهدف إلى إعادة استخدام مياه الصرف الزراعى وذلك من خلال محطة تنقية مياه ثلاثية تتكلف 210 ملايين دولار فى الإسماعيلية. فضلاً عن 50 مليون دولار لاستكمال جامعة الملك سلمان وهى جامعة حكومية وليست خاصة.

وأشار إلى أن الميزانية الاستثمارية للعام الحالى 3 مليارات و841 مليون جنيه كخطة استثمارية لتنمية سيناء، وأن نسب الإنجاز حتى نهاية نصف العام الأول من الميزانية تبلغ 32%، فيما بلغت نسب إنجاز عام 2014/2015، 56% وعام 2013/2014 بلغت نفس النسبة، وعام 2013/2012 بلغت 64%، لافتاً إلى أن الجيش سوف ينفذ كافة المشروعات لضمان الدقة والجودة العالية فى التنفيذ.

http://www.elwatannews.com/news/details/1094783