وزيرة التعاون الدولي تتوجه إلى الإمارات لمناقشة دعم مشاريع تنمية سيناء

توجهت الدكتورة سحر نصر ، وزيرة التعاون الدولي ، الأربعاء، إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، مع وفد يضم كلا من الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق العمرانية، ومحمد سعفان، رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات؛ لمتابعة المشروعات التنموية والاستثمارية التي ستساهم دولة الإمارات العربية المتحدة فيها .
وعقدت الوزيرة لقاء مع محمد السويدي، مدير عام صندوق أبو ظبي للتنمية، حيث قدمت شكرها لدولة الإمارات على دورها الداعم لمصر خلال الفترة الماضية، بما أهل لانطلاق العديد من المشروعات التنموية التي ستلعب دورا هاما في مسار الاقتصاد المصري في المستقبل.
وأوضحت الوزيرة أن زيارتها تأتي لمتابعة نتائج اللقاء الأخير للرئيس عبدالفتاح السيسي، والشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، في القاهرة، وتخصيص دولة الإمارات 4 مليارات دولار لدعم مصر.

وذكرت وزارة التعاون الدولي، في بيان لها، أن الوزيرة استعرضت مع مدير صندوق أبو ظبي عددا من المشاريع التنموية ضمن مشروع تنمية شبه جزيرة سيناء، التي يمكن أن يدعمها الصندوق، أبرزها مشروع إنشاء محطة معالجة ثلاثية، وفي هذا الإطار، أشار وزير الإسكان، إلى أن المشروع بطاقة 2 مليون متر «مكعب/ يومي» لمصرف ترعة الشيخ جابر على مساحة 150 فدانا.

وأشارت الوزيرة إلى البرنامج التنموي الذي يتم تنفيذه حالياً من خلال مؤسسات التمويل العربية (الصندوق السعودي للتنمية والصندوق الكويتي للتنمية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي)، الذي يتضمن مجموعة هامة من المشروعات في مختلف المجالات في العديد من القطاعات، حيث تستهدف الحكومة إنجاز العديد من المشروعات التنموية التي تخدم أهداف التنمية على أرض سيناء، وتؤسس لحياة عصرية لأبناء هذه المنطقة والوافدين إليها،

وتتوزع هذه المشروعات بين القطاعات المختلفة فمنها مشروعات سكنية وأخرى زراعية ومشروعات في مجال البنية التحتية لرفع مستوى الحافز على الاستثمار في هذه المنطقة المؤهلة بقوة لقيادة الطفرة الاقتصادية في مصر مستقبلا.

وتابع البيان: «تؤسس الحكومة حاليا مشروعات في مجال التعليم كجامعة الملك سلمان بن عبد العزيز بمدينة الطور، التي ستمثل نقلة نوعية كبيرة في تأهيل أبناء سيناء للعمل في المجالات المختلفة، فضلا عن العديد من المشروعات في شتى المجالات التي تعول عليها الحكومة الكثير والكثير في تحسين المستوى المعيشي لأبناء مصر من سكان سيناء وغيرهم، وفى هذا الإطار، أكد مدير صندوق أبو ظبي للتنمية، دعم الصندوق لمصر في كافة المشروعات».
وفي نهاية اللقاء، اتفقت الوزيرة مع مدير الصندوق، على زيارة بعثة من الصندوق الأسبوع المقبل إلى مصر، لتقييم مشروع إنشاء محطة معالجة ثلاثية، ضمن مشروعات تنمية سيناء .http://www.almasryalyoum.com/news/details/937660