اتفاقية توءمة بين محافظتى المآتا وجنوب سيناء

وقع اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء أمس مع نائب محافظ مقاطعة المآتا بكازاخستان اتفاقية التوأمة بين كل من محافظة جنوب سيناء ومحافظة المآتا بهدف تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير التعاون الثنائى خاصة بعد الزيارة الناجحة للرئيس عبد الفتاح السيسى أخيرا الى كازاخستان
كما عقدت اجتماعات لمناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك فى مجال السياحة وعلى رأسها تنشيط مزيد من الطيران السياحى بين المآتا وشرم الشيخ وتدعيم الاستثمارات المشتركة فى هذ المجال وذلك على هامش القافلة السياحية المصرية لجذب السياحة الكازاخية الى مصر والتى تنظمها وزارة الخارجية المصرية ووزارة الثقافة وهيئة تنشيط السياحة بحضور هيثم صلاح سفير مصر فى كازاخستان وممثلين عن هيئة تنشيط السياحة والاتحاد المصرى للغرف السياحية وعدد من كبرى شركات السياحة المصرية من بينهم نجوى عويس مدير عام شركة «الأهرام للسياحة» ومحمد أيوب رئيس مجلس ادارة غرفة المنشآت الفندقية وعادل الحجار وعلى غنيم وعماد البنّا، ود. ايمان نجم وكيل أول وزارة الثقافة.

وفى المؤتمر الصحفى المشترك الذى عقد صباح أمس أكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء سعادته بتوقيع اتفاقية توأمة مع محافظة المآتا إحدى أعرق المدن الآسيوية والتى تحتفل بمرور ستة قرون على إنشائها وتطلعه الى سرعة تفعيل هذه الاتفاقية فى جميع المجالات. وقال فودة إن محافظة جنوب سيناء مساحتها تبلغ ٣١ ألف كيلو متر مربع وبها خمس مدن وخمس موانئ وخمس محميات طبيعية وميناء برى يربط بين كل من سيناء وإيلات والعقبة وبها مدينة ودير سانت كاترين وجبل موسى وتتميز المحافظة بان تجلى الله سبحانه وتعالى لسيدنا موسى فى هذه الأرض المقدسة، وأن هذه المنطقة كانت محل نزاعات كثيرة مع العالم واستطاعت القوات المسلحة أن تطهرها عام ١٩٧٣،بالإضافة الى انها تحتوى على جميع أنواع السياحة المختلفة مثل السياحة الشاطئية حيث يبلغ طول شواطئها ٦٠٠ كيلو متر مربع وبها سياحة الغوص وتعتبر منطقة رأس محمد ودهب أفضل أماكن الغوص فى العالم، وبها سياحة السفارى حيث تحتوى على أجمل المحميات الطبيعية، وسياحة المؤتمرات، حيث تعد شرم الشيخ هى المدينة الأولى فى العالم لسياحة المؤتمرات، وكذلك السياحة الرياضية والسياحة العلاجية لوجود حمام فرعون وعيون موسى للشفاء من الأمراض، والسياحة الدينية والتى تتمثل فى الأماكن المقدسة، والسياحة البيئية حيث تضم خمس محميات طبيعية تتميز بأنواع مختلفة من الظواهر، وأن المسافة بين المآتا وشرم الشيخ تستغرق خمس ساعات.

وأوضح اللواء خالد فودة أن عمليات تطوير شرم الشيخ مستمرة وتم إدخال الطاقة الشمسية وانه جار تحويلها الى مدينة خضراء وتطوير المطار بحيث يستوعب ١٧ البحرية العالمية وإنشاء عدد ثلاث مارينا فى كل من شرم الشيخ ودهب.

ومن جانبه أكد نائب محافظ مقاطعة المآتا سعادته بتوقيع اتفاقية التوأمة مع محافظة جنوب سيناء وهو ما سيوفر التعاون المشترك فى جميع المجالات السياحية والرياضية والأعمال وقال ان مصر دولة سياحية كبيرة ومهمة جدا بالنسبة لكازاخستان وهو ما انعكس فى الاهتمام الكبير من جانب رجال السياحة الكازاخية بالمشاركة فى الفاعليات والاجتماعات التى عقدت على هامش زيارة القافلة السياحية المصرية كما نحرص على تبادل الخبرات والاستفادة من مصر فى المجال السياحى. وأضاف أن المآتا هى المكان الأول من حيث الانتاج الزراعى على مستوى الجمهورية ولدينا إمكانيات كبيرة لفتح أسواق كبيرة امام مصر وتوقيع الاتفاقية هام جدا لانه سيطور العلاقات والتعاون بين البلدين.