تفاصيل اجتماع المجلس الإقليمي للصحة بشمال سيناء

أكد اللواء عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء، الاهتمام الكبير بكافة القطاعات على مستوى المحافظة وخاصة القطاع الصحى نظرا لما له من تأثير على المواطنين والصحة العامة في المحافظة.

وأعلن المحافظ في اجتماع المجلس الإقليمى للصحة بمحافظة شمال سيناء المنعقد برئاسته، وبحضور الدكتور هشام عطا مساعد وزير الصحة ورئيس قطاع الرعاية العلاجية بالوزارة واللواء الحبال مساعد وزير الداخلية ومدير الأمن، واللواء سامح عيسى سكرتير عام المحافظة، والدكتور حبش النادي رئيس جامعة العريش، والدكتور عادل عبد المنعم وكيل وزارة التربية والتعليم، والدكتور طارق خاطر وكيل وزارة الصحة بالمحافظة والمهندس محمد فهمى البيك وكيل الوزارة ورئيس مركز ومدينة العريش والدكتور سليمان عرادة مدير عام التأمين الصحى والدكتور محمود عامر مدير عام مرفق الإسعاف أنه جار إنشاء 3 مستشفيات مركزية على أعلى مستوى في كل من: رفح وبئر العبد ونخل وتطوير مستشفى الشيخ زويد المركزى، وأنه بذلك يصبح في كل مركز إداري ومدينة مستشفى مركزى.

وأكد المحافظ على مهام المجلس الاقليمى للصحة والدور المنوط به في متابعة كل ما يخص قطاع الصحة داخل المحافظة، وعرض الرؤية المستقبلية والإستراتيجية وخطط التنمية المطلوبة من بنية أساسية وتدريب وتنمية، مشيرا إلى أن في مقدمتها استكمال البنية الأساسية من مستشفيات ووحدات صحية ومراكز طب أسرة وإسعاف بحيث يصبح في كل مدينة مستشفى مركزى وفى كل قرية وحدة صحية أو مركز طب أسرة ونقطة إسعاف في كل مستشفى أو وحدة صحية ومركز طب أسرة وعلى محاور الطرق وأن يتم العمل بقدر الامكان على توفير التخصصات الطبية المطلوبة وخاصة التخصصات النادرة والحرجة لتلبية احتياجات المحافظة ومختلف المناطق، مشيرا إلى أن أول خطوة كانت إنشاء جامعة العريش التي ستضم كلية للطب لتخريج الكوادر اللازمة، ومقدما شكره إلى القيادة السياسية لاستجابتها السريعة وإصدار قرار إنشاء جامعة العريش بعد موافقة المجلس الأعلى للجامعات، وأن إنشاء كلية الطب ومستشفى جامعى يضمن توفير الكوادر المهنية في مختلف التخصصات والمؤهلة لإدارة المستشفيات، وهو ما نسعى اليه لتحقيقه بالتوازى مع البنية الأساسية حيث يتم توفير الكوادر لمدة 7 سنوات على الأقل للخريج.. إلى جانب تواجد الأساتذة لتعليمهم وتدريبهم زتوفير مستوى عال من الخدمة الصحية لصالح المرضى من المواطنين كما يتم على التوازى التدريب المستمر للكوادر وتريبها لتحسين العلاقة بين الطبيب والممرض والمريض.

من جانبه، عرض الدكتور طارق خاطر وكيل وزارة الصحة الإنجازات التي تمت خلال الفترة السابقة مشيرا إلى أن جملة الاستثمارات التي تم انفاقها خلال ال 3 سنوات الأخيرة بلغت أكثر من 725 مليون جنيها من إنشاءات وبنية تحتية وأجهزة ومعدات طبية، وهو ما يفوق ما تم إنجازه خلال 10سنوات سابقة حيث يجرى إنشاء وتطوير 4 مستشفيات مركزية وإنشاء عدد 12 وحدة صحية جديدة وتطوير عدد 28 وحدة صحة أسرة بخلاف الإنشاءات الأخرى وتطوير مستشفى العريش العام وعدد 15 نقطة إسعاف إلى جانب إنشاء عدد من نقاط الإسعاف الجديدة، والارتقاء بقطاع الصحة على مستوى المحافظة.. علاوة على وصول عدد من الأجهزة الطبية المتطورة لدعم الخدمات الصحية المقدمة وللتيسير على المرضى ومنها أجهزة الغسيل الكلوى والسونار والقلب والأشعة وغيرها.

وأكد الدكتور هشام عطا مساعد وزير الصحة ورئيس قطاع الرعاية العلاجية بالوزارة أن مشكلة العجز في الأطباء مشكلة عامة على مستوى الجمهورية خاصة التخصصات النادرة التي تظهر في المناطق النائية إلا أن هناك اهتمام خاص بسيناء بدعمها وتلبية كافة احتياجاتها وحل جميع المشكلات التي تواجهها في قطاع الصحة مشيرا إلى انتهاء كافة الإنشاءات الجديدة في شمال سيناء بداية عام 2017، وسيتم تجهيزها على أعلى مستوى كما تم منح مميزات جديدة للمكلفين لتشجيعهم على العمل في المناطق النائية.

ووافق على كافة مطالب شمال سيناء في قطاع الصحة ومنح العاملين فيها كافة المميزات المادية والأدبية.

http://www.vetogate.com/2193325