26 September,2018
  • 11:00 am فرغلي يبحث حل مشكلة نقص المدرسين بمدارس بئر العبد
  • 10:59 am مرزعة زيتون جامعة العريش تحقق إيراد ربع مليون جنيه لأول مرة
  • 10:57 am رفع أسقف لـ70 منزلا بدويا في أبورديس بجنوب سيناء
  • 10:56 am تشكيل لجنة للوقوف على حالة الطرق بجنوب سيناء
  • 10:55 am تعاون بين “الكهرباء” و محافظة شمال سيناء لتطوير و تدعيم الشبكة

قدم الدكتور ضياء القوصى، خبير المياه الدولى ومستشار وزير المياه الأسبق، دراسة متكاملة لمجلس الوزراء عام 2007 حول الاستفادة من مياه الأمطار في تنمية سيناء، مؤكدًا أنه لو تم استخدام مياه الأمطار والسيول في زراعة سيناء لحدثت طفرة كبيرة بها.
ولأهمية مشروع الدكتور القوصى في تنمية سيناء، التقته “فيتو”، للتعرف على أهم ملامح مشروعه.. نتعرف عليها في السطور التالية:

*كيف يمكن الاستفادة من مياه السيول في سيناء وتحويلها لمياه رى للمشروعات الزراعية من خلال مشروعك لتنمية سيناء؟
بالفعل قدمت بحثًا لمجلس الوزراء في عام 2007-2008 بشأن الاستفادة من مياه الأمطار والسيول لتنمية سيناء، وكانت أهم محاور المشروع تقوم على أن السيول تأتى من الجبال العالية إلى الوديان المنخفضة، والأمر يستلزم هنا وجود أماكن لتجميع هذه المياه، من خلال الأعمال الهندسية.

*وكيف يمكن الاستفادة من مياه السيول التي يصعب السيطرة عليها؟
النقطة الثانية في مشروع تنمية سيناء من خلال الاستفادة من مياه السيول تكمن في القدرة على توقف مياه السيول، التي تتدفق بسرعة كبيرة، ومن الصعب السيطرة عليها بسهولة، إلا من خلال تقنيات عاليــة، وفى حال عدم توقف هذه المياه لن يتم الاستفادة منها بأى حال من الأحوال وفى أي شيء، بل ستحصد معها الأخضر واليابس، وأيضًا لأن توقف المياه يساعد على إطماء التربة في بعض الأماكن، ويجعلها صالحة للزراعة، ويتم ذلك من خلال الطرق الهندسية والخزانات، ودراسة الجدوى.

*ما جدوى المشروع في سيناء.. وهل يحقق نجاحات ووفرا كبيرا في المياه؟
منطقة البحر الأحمر وسيناء هي منطقة سيول، حيث توجد جبال مثل سانت كاترين، وعندما تصطدم بها السحب تكون درجة الحرارة بها منخفضة للغاية، ويحدث بالمنطقة هطول مطرى شديد، يستمر في النزول على مجمع مثل شبه جزيرة سيناء، ثم ينزل بعدها بسرعة شديدة للوديان، وفى هذه الحالة يتم الاستفادة منها من خلال الطرق الهندسية المتبعة، ومن خلال وجود الآبار والأماكن التي يتم تخزين المياه فيها، حتى لا يتم تسريبها، وبذلك يتم الاستفادة من المياه الموجودة على السطح بطريقة سريعة، من خلال الزراعات السريعة واستخدامها في الشرب للسكان هناك لكونها مياه صالحة للاستخدام الآدمي.

*ما الذي سيعود على مصر وسيناء جراء تنفيذ هذا المشروع؟
في حال الاستفادة من مياه السيول بوجه عام في مصر وسيناء بوجه خاص سيكون لدينا فائض من المياه، حيث يمكن أن يتم الاستفادة من ألف مليون متر مكعب يمكن تجميعهم والاستفادة بهم، وإذا استطعنا تجميع مياه السيول، فستحدث طفرة هائلة في الزراعة والمياه، وخاصة أن مياه السيول صالحة للاستخدام، وهو ما يوفر علينا عملية تحلية مياه البحر وغيرها من الأمور المتبعة في بعض الأمور الأخرى، وخاصة أن تحلية المتر المكعب من المياه يكلف الدولة 10 جنيهات، وهو ما يوفر على الدولة مليارات الجنيهات، بالإضافة إلى سد العجز في المياه، والذي قد نشهده الفترة المقبلة.

http://www.vetogate.com/2174198

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT