ملايين جنيه لإنشاء سد حماية لمنطقة العشوائيات في مدينة أبو زنيمة7

أعلن اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، أن مدينة أبو زنيمة من المناطق الأشد خطرًا، وفقًا لما أعلنته وزارة الاسكان في تقريرها، الجمعة الماضية.

وقال فودة إن المحافظة أعدت دراسة علمية للمدينة بينت أن السيول هي الخطر الأكبر، في مدينة لا يتعد تعداد سكانها 3 آلاف نسمة، وتهدد السيول بالتحديد الأحياء الأول والثاني.

وأضاف أن الأماكن الأكثر خطورة هي المناطق العشوائية، حيث بنى بعض البدو عشش ومساكن في مجرى السيل وتم عرض الأزمة على صندوق تطوير العشوائيات من قبل لحلها. وذكر محافظ جنوب سيناء أنه تم رصد 7 ملايين جنيه لإنشاء سد أبو زنيمة لحماية وإعاقة السيول التي تضرب المدينة، وذلك طبقًا لتعليمات الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي أصدر أوامر بحماية جنوب سيناء من مخاطر السيول التي تواجهها كل عام وتؤدي إلى خسائر تتجاوز 800 مليون جنيه.

وأشار المحافظ إلى أن هذا العام لم تشهد فيه المحافظة أي تلفيات أو خسائر مادية أو بشرية حتى في منطقة أبو زنيمة رغم عدم الانتهاء من مشروع حمايتها من السيول، موضحًا أنه تم إسناد مشروع حماية أبو زنيمة من السيول إلى جهاز تعمير سيناء وتنفيذ القوات المسلحة وأصبحت نسبة التنفيذ حتى الآن نحو 80%، وتم استكمال جسم السد وحماية المنطقة بطول 6 كيلو مترات.

وأكد فودة أن منطقة الرويسات، التابعة لمدينة شرم الشيخ، هي ثاني أكثر المناطق خطورة في المحافظة، ويتمثل ذلك في أعمدة الضغط العالي المقام تحتها منازل بطريقة عشوائية إلى جانب السيول،حيث تم إنشاء مساكن في مجرى السيل، وكذلك إقامة مساكن تحت الجبل الجيري، مما يشكل خطورة أكبر من السيل، فعند حدوث أي انهيار في الجبل سيسبب كارثة بشرية. وأوضح أن الدولة تعطي اهتمامًا كبيرًا لتطوير المناطق العشوائية بالمحافظة بدليل رفع مبلغ ترفيق وتطوير منطقة الرويسات بشرم الشيخ من 50 إلى 200 مليون جنيه للترفيق والتطوير بغرض توفير السكن الملائم وتوفير الخدمات الشاملة بها وتحويلها إلى منطقة راقية تناسب طبيعة شرم الشيخ السياحية العالمية، بالإضافة إلى إنشاء خدمات صحية وتعليمية وترفيهية بها.

وأضاف المحافظ أن مبلغ الـ 200 مليون جنيه مرحلة أولى قابلة للزيادة خاصة أن تنفيذ الوحدات السكنية سيتم على 3 مراحل لافتًا إلى أن المرحلة الأولى تشمل بناء 500 وحدة سكنية ويقوم صندوق الإسكان بالمحافظة بتمويلها بتكلفة تصل إلى 75 مليون جنيه وتم وضع حجر الأساس لها بحضور د. أحمد درويش، نائب وزير العشوائيات والتطور الحضاري.

وذكر أن المشروع عبارة عن وحدات سكنية بمساحة 86 مترًا مسطح تحتوى كل وحدة على 3 حجرات وصالة وحمام ومطبخ و2 تراس والمرحلة الثانية تشمل بناء 1000 وحدة سكنية ستقوم بها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمرحلة الثالثة تشمل بناء 1000 وحدة سكنية وهي منحة تحت الدراسة حاليًا. وأوضح أن الدولة تعطي اهتمامًا كبيرًا لتطوير المناطق العشوائية بالمحافظة بدليل رفع مبلغ ترفيق وتطوير منطقة الرويسات بشرم الشيخ من 50 إلى 200 مليون جنيه للترفيق والتطوير بغرض توفير السكن الملائم وتوفير الخدمات الشاملة بها وتحويلها إلى منطقة راقية تناسب طبيعة شرم الشيخ السياحية العالمية، بالإضافة إلى إنشاء خدمات صحية وتعليمية وترفيهية بها.

وأضاف المحافظ أن مبلغ الـ 200 مليون جنيه مرحلة أولى قابلة للزيادة خاصة أن تنفيذ الوحدات السكنية سيتم على 3 مراحل لافتًا إلى أن المرحلة الأولى تشمل بناء 500 وحدة سكنية ويقوم صندوق الإسكان بالمحافظة بتمويلها بتكلفة تصل إلى 75 مليون جنيه وتم وضع حجر الأساس لها بحضور د. أحمد درويش، نائب وزير العشوائيات والتطور الحضاري.

وذكر أن المشروع عبارة عن وحدات سكنية بمساحة 86 مترًا مسطح تحتوى كل وحدة على 3 حجرات وصالة وحمام ومطبخ و2 تراس والمرحلة الثانية تشمل بناء 1000 وحدة سكنية ستقوم بها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمرحلة الثالثة تشمل بناء 1000 وحدة سكنية وهي منحة تحت الدراسة حاليًا. ولفت المحافظ إلى وجود خريطة للأراضي سيتم توزيعها على المواطنين عبارة عن 2000 قطعة أرض بمساحات من 200 إلى 300 متر بنسبة بناء 60%، وأنه اجتمع بممثلي أهالي الرويسات وأكد لهم عدم الإضرار بالأسر وستكون الأولوية لأهالي المنطقة في توزيع الوحدات السكنية ومساحات الأراضي.

http://www.tahrirnews.com/posts/422716/%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8+%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8+%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%A1++%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8+%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%A1++%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D8%A9+%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B4%D9%88%D8%A7%D8%