نائب طور سيناء يطالب بتدخل الرئيس لحل مشكلة “تقنين أوضاع الأراضي”

انتقد غريب حسّان عضو مجلس النوّاب عن دائرة طور سيناء، قرار إثبات عدم ازدواج الجنسيّة لأبناء محافظة جنوب سيناء الذين يرغبون في الحصول على قطعة أرض، حيث إنّ هذا الإجراء يستغرق أشهر عدة، فضلًا عن أن غالبية بدو سيناء “ساقطي قيد” لذلك يصعب عليهم الحصول على ما يفيد “دعم ازدواج الجنسيّة”.

وقال حسّان، إنّ من أهم المشكلات التي تواجه المواطنين في المحافظة، مشكلة تقنين الأوضاع، حيث وُزِّعت استمارات لتقنين الأوضاع بمجلس مدينة طور سيناء منذ العام 2006، وابتاع المواطنون الاستمارات وملأوها وحتى الآن لم يُفعَّل قرار التقنين، وهو ما يعتبر حائلًا أمام تنمية سيناء، معتبرًا أن تنمية سيناء تبدأ بتوطين أهلها، وشعورهم بأنّهم يملكون الأرض وليسوا مهددين بالطرد في أي لحظة.

وأشار النائب، إلى أنّه طالب خلال جلسة البرلمان السابقة، بتدخل الرئيس عبدالفتاح السيسي شخصيًا لحل مشكلة تقنين الأوضاع في المحافظة، بالإضافة إلى إشرافه على مشروعات التنمية في سيناء.

وأكد أنّ تدخل الرئيس لحل المشكلات في سيناء أصبح ضرورة عاجلة، مضيفًا: “شبعنا من كلام الوزراء. والحكومة ولم تفعل شيئًا لحل مشكلات المواطنين ولا تسعى لتنمية سيناء”.

واقترح حسّان، حلًا لمشكلة ازدواج الجنسيّة بحصول المواطن على إفادة من الشهر العقاري بعدم حمله جنسية أخرى من خلال بطاقته الشخصية، وكتابة تعهد في عقد التملك لقطعة الأرض بـ”سحب قطعة الأرض إذا قام المالك بحمل جنسية أخرى”.

كما انتقد نائب دائرة طور سيناء، بناء 12 ألف وحدة سكنية من دون إقامة مرافق لها من مدارس ووحدات صحية وملاعب ومخابز وغيرها