بالفيديو والصور.. “دخان العريش” عرض مستمر فى سماء أنقى مدينة مصرية.. سحب الدخان المنبعث من أكوام القمامة تحاصر السكان لليوم الثالث على التوالى وتتسبب فى أزمات صحية لكبار السن والمرضى

بلا سابق إنذار غطت سحب الدخان الأبيض سماء مدينة العريش منبعثة فى اتجاه الريح من الجنوب للغرب خلال ساعات ما بعد منتصف الليل حتى الصباح الأولى وأجمع الأهالى أن الدخان المنبعث سبب لكبار السن من بينهم وكذلك الأطفال والمرضى أزمات فى التنفس وحالات اختناق ومخاوف من الروائح الكريهة اللتى صاحبت انتشار الدخان. وأكد عددا من الأهالى ان جهود المسئولين بمحافظة شمال سيناء لحل الأزمة جائت متأخرة فى اليوم الثانى بالتوصل لمبعث الدخان وهو أكوام القمامة المنتشرة جنوب المدينة إلا أن علم المسئولين بالمشكلة لم يوقفها فقد تكررت لليلة الثالثة على التوالى وسط حالة من الغضب بين سكان مدينة العريش الذين يقولون أنهم يعتزون أنها انقى مدينة مصرية لتتحول فى لحظات إلى منطقة ملوثة برائحة القمامة المحترقة. وبدوره قال المهندس محمد فهمى البيك رئيس مدينة العريش، إن المشكلة ليست سهلة، وكان التحرك بعد أن أصبحت ظاهرة متكررة وتبين أن سببها انبعاث الدخان من أحد مقالب القمامة جنوب المدينة بمنطقة الزهور، وتم الدفع بمعدات من مجلس المدينة وشركة النظافة تقوم بدفن الأكوام التى تحترق بشكل تلقائى مثير للريبة ودفنها بالرمال، وجار العمل على دفن هذه الأكوام فى سبيل إنهاء المشكلة. وبدوره انتقد النائب حسام رفاعى عضو مجلس النواب عن مدينة العريش تعامل المسئولين مع الأزمة والذى جاء متأخرا وبعد استغاثات من الأهالى، مشيرا إلى أنه تواصل مع كافة الجهات الصحية وتبين أنه لم تنقل حالات للمستشفيات، وأضاف أن الروائح كريهة ويشعر بها الأهالى مصحوبة بكثافة الدخان خلال ساعات الليل الأخيرة. وبدوره أشار بيان رسمى لمحافظة شمال سيناء أن اللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء، قرر تشكيل لجنة لبحث أسباب انبعاث الدخان بسماء مدينة العريش، تضم ممثلين عن إدارة شئون البيئة بديوان عام المحافظة ومجلس مدينة العريش وشركة كير سيرفيس المعنية بنظافة وتجميل مدينة العريش، ستقوم ببحث أسباب انبعاث الدخان المتصاعد بسماء مدينة العريش، والقضاء على هذه الأسباب، والعمل على منع تكرار ذلك مستقبلًا. وأشار بيان المحافظة إلى أن أسباب الدخان وفقا للمعاينات الأولى لمجلس مدينة العريش، تشير إلى احتراق مقلب قمامة. وجاء فى البيان أنه قام مجلس المدينة بدفع لجنة للمرور على أماكن مقالب القمامة، وتبين أن مقلب القمامة جنوب الطريق الدائرى 2 اشتعل ذاتيا أو بواسطة مجهولين، وقامت شركة النظافة بالتعامل مع الأدخنة بالإطفاء بواسطة المياه، وأنه فى نفس التوقيت قام مجلس مدينة العريش بالتنسيق مع شركة النظافة بردم الأماكن المشتعلة. رئيس مركز ومدينة العريش . وبدورهم نشر أطباء بالعريش على صفحات التواصل تحذيرات للأهالى بضرورة إحكام إغلاق النوافذ والابتعاد عن مصدر الدخان أو التعرض للروائح لخطورة هذا على الصحة. وقال المهندس عبد الله الحجاوى رئيس جمعية البيئة بالعريش، أنه وعددا من الخبراء فى مجال البيئة سيبدأون اليوم الجمعة تحركاتهم لبحث المشكلة، وإيجاد البدائل للتقليل من أخطارها . وأشار إلى أن الدخان المنبعث من أكوام القمامة ليس بالضرورة أن يكون وراء الاشتعال فاعل بشرى فقد تلعب درجات حرارة الجو العامل المساعد الأكبر للاشتعال وتوسعة دائرته، ونظرا للظروف الأمنية مطلوب زيادة عدد المعدات العاملة فى ردم المخلفات يوميا.