بعثة الصندوق السعودى للتنمية تصل بعد غد لبحث مشروعات “تنمية سيناء”

تصل بعثة الصندوق السعودى للتنمية إلى مصر، بعد غد الأربعاء، لبحث المشروعات التى سيتم تمويلها ضمن برنامج الملك سلمان لتنمية شبه جزيرة سيناء، حيث إنه من المتوقع أن يتم الاتفاق على 500 مليون من قيمة القرض المقدر بمليار و500 مليون دولار أمريكى. ويشتمل برنامج خادم الحرمين لتنمية سيناء 12 اتفاقية تمويل مشروعات من الصندوق السعودى للتنمية، مؤكدة أهمية التنمية فى سيناء، والتى تسهم فى القضاء على الإرهاب. وتتضمن الاتفاقيات إنشاء جامعة الملك سلمان بن عبد العزيز، بمدينة الطور، و9 تجمعات سكنية بشبه جزيرة سيناء، وإنشاء 4 وصلات فرعية لربط طريق محور التنمية بالطريق الساحلى بطول 61 كيلو مترا، وإنشاء طريق محور التنمية بطول 90 كيلو مترا من أجل خدمة التجمعات السكنية الجديدة فى شرق قناة السويس وربطها بالدلتا غرب القناة. كما تتضمن الاتفاقية استكمال جامعة الملك سلمان بن عبد العزيز، حيث تتضمن هذه الاتفاقية استكمال التجهيزات الخاصة بالجامعة، واتفاقية إنشاء 13 تجمعا زراعيا فى شبه جزيرة سيناء بقيمة 106 ملايين دولار، منهم 11 فى شمال سيناء، واثنين فى جنوب سيناء، حيث يهدف لزراعة 23 مليون متر مربع واستغلال الطاقات البشرية فى التنمية، وإتاحة فرص عمل للشباب فى سيناء. كما يتضمن البرنامج اتفاقيات استكمال التجمعات السكنية فى شبه جزيرة سيناء بواقع 17 تجمعا سكنيا منها 11 فى شمال سيناء و6 فى جنوب سيناء، وإنشاء ورصف طريق الجدى بقيمة 66 مليون دولار، وتهدف لدعم التنمية فى وسط شبه جزيرة سيناء، فى نقل البضائع والمنتجات من منطقة المشروع إلى قناة السويس، عن طريق تأهيل الطريق القادم، والإسهام فى الحد من الحوادث. كما يشمل إنشاء محطة معالجة ثلاثية للصرف الصحى بقدرة مليون مكعب يومى، حيث تهدف لتوفير مياه الزراعة فى محافظة الاسماعيلية، واستصلاح اراضى زراعية بمساحة 60 ألف فدان، وإنشاء سحارة جديدة فى سيناء، حيث تهدف الاتفاقية إلى توفير مياه الزراعة من خلال استغلال مياه مصرف المحسمة لاستصلاح أراض زراعية بمساحة 250 مليون مكعب، وإنشاء طرق النفق طابا، لربط مدينة طابا ورأس النفق بغرب قناة السويس، ومشروع تطوير طريق عرضى “1” بقيمة 114 مليون دولار، ويهدف لخدمة التجمعات السكنية الجديدة بشرق قناة السويس، ويربط الطريق الساحلى بطريق نفق طابا.