نقابة المهندسين بشمال سيناء تطالب بحل مشاكل المياه

طالبت نقابة المهندسين بشمال سيناء، بحل مشكلة المياه التى يعانى منها أبناء المحافظة، جاء ذلك فى اجتماع طارئ عقد بمقر النقابة فى مدينة العريش الليلة الماضية برئاسة المهندس أمين جودة رئيس النقابة الفرعية ونقيب مهندسى شمال سيناء يحضور أعضاء مجلس النقابة الفرعية للمهندسين بشمال سيناء والمهندس مصطفى عبد الفتاح مدير شركة المياه بالعريش والمهندسين تامر شكرى ومنظور الغول ومحمد حسين مسئولى التنفيذ بالشركة القابضة للمياه والصرف الصحى بشمال سيناء. وقال مسئولوا الشركة أن محطة المياه الخاصة بمحافظة شمال سيناء، تضخ يوميا حوالى 110 آلاف مترا مكعبا من المياه يضخ منها 65 ألف مترا مكعبا الى محطة التلول عبر خط الألف ملليمترا الموصل للعريش والشيخ زويد ورفح، ما بين 37 – 38 ألف مترا مكعبا الى محطتى بالوظة ورمانة عبر خط ال 700 ملليمترا ، 6000 مترا مكعبا إلى قرى التوطين وبعض قرى بئر العبد عبر خط ال 600 ملليمترا ألا أن ما يصل إلى محطة التلول حوالى 45 ألف مترا مكعبا، ويصل إلى مدينة العريش فعليا ما بين 28 – 29 ألف مترا مكعبا ، وذلك نتيجة لتعرض خط الألف ملليمترا الى تعديات وهجمات في طريقها إلى العريش علاوة على وجود 3 مفارق فرعية ( باى باص ) فى مناطق التلول والدراويش وأبو الحصين . وأوضحوا أن البلوف الهوائية في خطى الألف وال 700 ملليمترا تحتاج الى صيانة.. علاوة على إصلاح خط ال700 ملليمترا لاستقلاله عن خط الألف ملليمترا الموصل إلى العريش ومنع التعديات عليه مشيرين الى وجود عقبات أخرى منها فتح مفرق ( باى باص ) الدراويش فتعود المياه من خط الألف ملليمترا الى خط ال 700 ملليمترا ، وعطل عنبر خط ال 700 ملليمترا بسبب مشاكل في الكهرباء منذ 4 سنوات يحتاج تكلفة اصلاح تصل الى 1.7 مليون جنيها لحساب الكهرباء وترفض الشركة سدادها، وزيادة التعديات على طول الخط الواصل الى العريش وتهالك الشبكة الداخلية في مدينة العريش مما يؤدى الى زيادة التعديات واهدار المياه . وأعلن مسئولوا الشركة الحل من وجهة نظرهم في اغلاق محابس ومفارق التلول والدراويش ، واحلال وتجديد شبكة المياه الداخلية في مدينة العريش وتطهير خط الألف ملليمترا الخاص بالعريش وازالة التعديات ، وكذا انشاء محطة تحلية لمدينة العريش بطاقة تصل الى 60 ألف مترا مكعبا . وعلق رئيس وأعضاء مجلس النقابة على ما عرضه مسئولوا الشركة القابضة للمياه والصرف الصحى .. مؤكدين فشل وتقصير الشركة في حل مشكلة المياه منذ عدة سنوات . وعرض المهندس أمين جودة رئيس النقابة الفرعية ونقيب مهندسى شمال سيناء عددا من التوصيات لعرضها على المسئولين ومتخذى القرار السيطرة على التعديات على خط مياه العريش والمفارق الفرعية ( الباى باص ) على طول خط الألف ملليمترا ، وسرعة اعادة تشغيل عنبر التلول ، و سرعة تشغيل خط ال 600 ملليمترا ، وسرعة تشغيل محطات التحلية الجارى تنفيذها بالعريش والشيخ زويد ورفح واقامة محطات جديدة لتوفير المياه بالعريش ، اعادة هيكلة المناطق المرتفعة بالعريش عن المناطق المنخفضة والتوفيق بينها لضمان وصول المياه الى جميع المناطق