19 January,2020
  • 10:12 am موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب شركة انترجيتد للفنادق والادارة
  • 10:08 am موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب شركة الوطنية المصرية للرخام والجرانيت
  • 10:03 am موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب شركة تايجر لخدمات الطيران
  • 10:01 am موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب محافظة شمال سيناء
  • 9:58 am موافقة جهاز تنمية سيناء على طلب شركة النساجون الشرقيون

أكد اللواء السيد عبدالفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء ، أن هناك رؤية استراتيجية واضحة لتنمية سيناء، خاصة بعد القرار الجمهورى رقم 329 لسنة 2016 الذي أصدره الرئيس عبدالفتاح السيسي، والخاص بتشكيل لجنة برئاسة المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية، تختص بإقرار حزمة من المشروعات التنموية والخدمية والبنية التحتية بشمال سيناء، مع اعتبار هذا المشروع مشروعا قوميا.

وأضاف المحافظ في تصريح له الجمعة ، أن القرار ينص على أن ترسم اللجنة السياسات العامة المتعلقة بالمشروع وتصوغ التعاون بين مختلف الأجهزة المعنية وتذليل المشاكل والصعاب أمام المشروع، علاوة على أن تختص اللجنة بإعداد برامج زمنية محددة على ألا تزيد فترة التنفيذ على 18 شهرا من تاريخ إصدار القرار.

وأشار المحافظ إلى أن اللجنة تضم في عضويتها كلا من: محافظ شمال سيناء، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، قائد قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب، رئيس جهاز تنمية سيناء، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة، ممثل لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، ممثل للمخابرات الحربية، وممثل للمخابرات العامة.

وأوضح أن القرار ترك للجنة الاستعانة بمن تراه مناسبا من المسؤولين والخبراء والفنيين من كافة الجهات الحكومية وغير الحكومية، ولها أن تطلب من الجهات المعلومات والمستندات، وأن تشكل لجانا فرعية إذا اقتضى الأمر، على أن ترفع تقريرها النهائي وما انتهت إليه إلى السيد رئيس الجمهورية.

ومهمة اللجنة إعداد البرامج الزمنية للتنفيذ على ألا تزيد على 18 شهرا والإشراف على تنفيذ تلك البرامج ومتابعة تنفيذها وسير العمل بها ومدى مطابقة ذلك لسير المشروع، والعمل على تحسين الظروف المعيشية لأبناء شمال سيناء من خلال التركيز على أن توفر تلك المشروعات فرص عمل لأبناء المحافظة.

وأكد المحافظ أن قرار إنشاء جامعة العريش يعتبر بداية التنمية الحقيقية على أرض سيناء.. خاصة شمال سيناء.. مشيرا إلى زيارة وفد من المجلس الأعلى للجامعات لوضع اللوائح الخاصة بالكليات المقرر إنشاؤها داخل الجامعة، وأنه تم ضم كليتين هما: كلية الاستزراع البحرى والمصايد السمكية، وكلية الاقتصاد المنزلى.. وأضيفت إليهما كلية التجارة ليصبح عدد كليات الجامعة 9 كليات، وأنه جار العمل على إضافة كلية للطب البيطرى وكلية أخرى للطب البشرى، وجار مخاطبة الدكتور وزير الصحة لتحويل مستشفى العريش العام إلى مستشفى جامعى لحين إنشاء كلية الطب، وأن يتم توقيعه بروتوكولا خاصا بذلك.

كما أن الصناديق العربية بدأت في التنمية وإقامة مشروع التجمعات التنموية المتكاملة، والذى يتضمن إقامة عدد 26 تجمعا تنمويا متكاملا موزعة على أرض سيناء، منها 19 تجمعا في شمال سيناء و7 تجمعات في جنوب سيناء، مشيرا إلى أن كل تجمع يتكلف 80 مليون جنيه، ويضم 100 منزل بدوي، وديوان ومسجد ومدرسة تعليم أساسى وساحة رياضية ومجمع تجارى ووحدة صحية واجتماعية وشبكة طرق أسفلتية وشبكتى مياه وصرف صحى وباقى مرافق الخدمات والبنية الأساسية، حيث إن المستهدف من إقامتها هو تحويل المناطق البدوية إلى تجمعات زراعية صناعية منتجة، وربطها بمحافظات الدلتا وتوفير عائد مادى سريع للأهالى.. إلى جانب توفير المواد الغذائية من الحاصلات المنتجة والصناعات القائمة عليها.. حيث يتم توزيع مساحة 10 أفدنة على كل أسرة في كل تجمع، وصرف قروض ميسرة لهم لزراعتها وإقامة المشروعات الإنتاجية عليها نظير مقدمات بسيطة وبفائدة نحو 2 %.

وأضاف أنه تم تسليم عدد 6 مواقع لإقامة التجمعات عليها، وجار تسليم عدد 5 مواقع أخرى للبدء بإقامة عدد 11 تجمعا.. وهناك عدد 8 تجمعات أخرى جار إعدادها لبدء العمل فيها، وهو مشروع تنموى متكامل يتكلف نحو 6 مليارات جنيه

sherif

RELATED ARTICLES
LEAVE A COMMENT