«الجندي»: الزراعة في سيناء أمن قومي.. وعدم تقنين أوضاع الفلاحين مشكلة موظفين

قال المهندس عمر الجندي، نقيب الفلاحين بجنوب سيناء ، السبت، إن الزراعة في سيناء أمن غذائي وقومي لأنها توفر السلع الضرورية بأسعار تناسب حتى من يتقاضون معاش الضمان الاجتماعي والفقراء من الناس.
وأضاف «الجندي»، في تصريح له، أن جنوب سيناء بها أكثر من مليون فدان صالحة للزراعة وخاصة في طور سيناء التي أعلن المحافظ أنها سلة غلال المحافظة غير أن المساحة المنزرعة بطور سيناء تبلغ 15 ألف فدان فقط.
وأشار إلى أن «اتهامات شركة المياه للمزارعين بالتأثير على الخزان الجوفي غير صحيحة»، مطالبًا المسؤولين بحل مشكلة تقنين الأوضاع فهي مشكلة موظفين وليست قوانين، حيث أن القوانين تسمح بتقنين الأوضاع وبيع الأراضي منذ تعامل المزارع والمواطن مع صاحب الولاية على الأرض.
وأكد أن تقنين أوضاع الفلاحين في جنوب سيناء سوف يؤدي إلى زيادة الإنتاجية مما يعود بالنفع على المواطنين.