“الوطن” تنشر نص كلمة رئيس الوزراء في مؤتمر إعلان الاكتتاب بشركة استثمارات سيناء

تنشر “الوطن” نص كلمة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والتي ألقاها في مؤتمر إعلان الاكتتاب بشركة استثمارات سيناء.

السيداتُ والسادةُ الكرام أرحبُ بكم جميعاً وأتوجهُ بالشكرِ والتقديرِ لحضراتِكم على الحضورِ اليوم للمشاركةِ فى هذا الحدثِ الاقتصادىِّ المُهم للإعلانِ عن الاكتتابِ العام فى زيادةِ رأسِ مالِ الشركةِ الوطنيةِ لاستثماراتِ سَيْناء.

وفي البدايةِ أودُّ أن أوضحَ أن الشركةَ الوطنيةَ لاستثماراتِ سَيْناء تهدفُ فى المقامِ الأولِ إلى تنميةِ جزءٍ غالٍ وعزيزٍ على قلبِ كلِّ مصرى وهو شبهُ جزيرة سَيْناء.

إننا ندركُ جميعاً ما لسَيْناء من أهميةٍ استراتيجيةٍ وسياسيةٍ وجغرافيةٍ لمصَر كلِّها.ويأتى مشروعُ اليومِ تجسيداً حقيقياً وتفعيلاً ملموساً لاهتمامِ الدولةِ المصريةِ قيادةً وحكومةً وشعباً بتنميةِ سَيْناءَ بسواعدِ أبنائِها مع الاستغلالِ الأمثلِ لمواردِها البشريةِ والطبيعية، إننا اليومَ نفتحُ بابَ المشاركةِ من أبناءِ سَيْناءَ ومحافظاتِ القناة للاكتتابِ فى رأس مالِ الشركةِ الوطنيةِ لاستثماراتِ سَيْناءِ ومشروعاتِها لأننا نثقُ أن تنميةَ سَيْناءَ لن تتمُّ إلا بجهدِ وعملِ أبناءِ هذا الوطن ونستهدفُ مستقبلاً طرحَ الشركةِ فى سوقِ الأوراقِ الماليةِ لكلِّ المصريين.

السيداتُ والسادة إن الشركةَ الوطنيةَ لاستثماراتِ سَيْناء تُعدُّ نتاجاً طبيعياً لرؤيةِ وتوجهِ الدولةِ نحو تطويرِ آلياتِ التعاونِ المشتركِ والبناء بين أجهزةِ الدولةِ المختلفةِ والمواطنين والقطاع الخاص حيث يعكسُ تنوعُ المؤسسين قدرةَ الشركةِ على توفيرِ الدعمِ المطلوبِ لنجاحِ مشروعاتِها من تمويلٍ وتراخيصَ وأيةِ تسهيلاتٍ أُخرى.وتهدفُ الشركةُ إلى تنميةِ سيناء من خلالِ إقامةِ مشرعاتٍ جديدة والمساهمةِ فى مشروعاتٍ قائمة فى مجالاتِ الصناعةِ والزراعةِ والتعدينِ والسياحةِ والأنشطةِ اللوجستية، وذلك من خلال التعاون مع القطاع الخاص.

إننا نستهدفُ دائماً أن نفتحَ الطريقَ من خلالِ هذه المشروعاتِ والشركات لجذبِ القطاعِ الخاصِ الوطنىِ والدولى للاستثمارِ فى القطاعاتِ والمناطقِ التى تحتاجُ للتنمية ولزيادةِ الاستثماراتِ عن طريقِ المشاركةِ المباشرةِ أوالتكاملِ من خلالِ نموذجِ المطوِّرِ الرئيسى فى القطاعاتِ والمشروعاتِ المستهدفة.

السيداتُ والسادةتحرصُ الحكومةُ على تطويرِ البنيةِ الأساسيةِ لسَيْناء، وذلك تلبيةً لمطالبِ أهالى سَيْناء ولتشجيعِ المستثمرينَ على ضخِ المزيدِ من الاستثمارات سواءً كانت محليةً أودولية ويظهرُ هذا واضحاً فى مشروعِ قناةِ السويسِ الجديدةِ ومناطقِها الاقتصادية داخلَ سَيْناء وفي محافظات القناة وفى المشروعاتِ المرتبطة بهذا المحورِ الاقتصادىِ العملاق، والتي تتضمن مشروعاتُ تطويرِ موانئ شرقِ بورسعيد والعريش والطور، ومشروعاتُ الأنفاقِ التي ستربطُ سيناءَ بالوادى وتُسهّلُ الانتقالَ للمواطنينَ والبضائعَ، وتربطُ سيناءَ بالوادىِ فى سهولةِ ويسر. مشروعُ المنطقةِ الصناعيةِ واللوجستيةِ بشرقِ بورسعيد ومشروعُ مدينةِ الإسماعيليةِ الجديدة ومشروع وادي التكنولوجيا، ومشروع قريةِ الأمل مشروعاتُ الاستزراع السمكي وغيرها.

وختاماً أقول: إنه فى الوقتِ الذى يواجهُ فيه الوطنُ تحدياتٍ جساماً فإننا نجدُ على الجانبِ الآخر مشروعاتٍ جادة تبعثُ على الأمل وتُوفرُ فرصَ العمل وتولِّدُ الطاقاتِ لدى هذا الشعبِ العظيم وهو ما يتحققُ اليومَ على أرضِ الفيروز، إن خريطةَ الاستثمارِ فى سَيْناءَ تتغيرُ اليوم وتنتظرُ أبناءَ هذا الوطنِ لتنميتِها بسواعِدِهم وهو ما يدعوكم إليه السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية وأدعوكم جميعاً للمشاركةِ فيه ومعكم كلُّ المصريين أملاً فى غدٍ أفضل.