رئيس الإدارة المركزية للاستثمار بجهاز تنمية سيناء : إقبال الأهالى ورموز القبائل على شراء الأسهم بـ”الوطنية للاستثمارات”.. والمحافظة و3 جهات حكومية تنازلوا عن حقهم فى الاكتتاب لأبناء أرض الفيروز

· الشركة ولدت عملاقة بضمان الدولة لتعزيز الاستثمار على أرض الفيروز بمشاركة الأهالى

· الشركة ستعمل فى أماكن تطولها يد التنمية

· الشركة تتمتع بالاستقرار وترسخ مبدأ فصل الملكية عن الإدارة

أكد المهندس عادل حسن محسن، رئيس الإدارة المركزية للاستثمار فى جهاز تنمية سيناء وعضو مجلس إدارة “الشركة الوطنية لاستثمارات سيناء”، أن إقبال أهالى سيناء يتواصل على الاكتتاب فى الشركة، التى بدأت بطرح اسهمها للاكتتاب لمدة شهر، لافتا إلى أن الشركة ولدت عملاقة، تحفظها كيانات الدولة وتهدف لتعزيز فرص الاستثمار على أرض الفيروز ومشاركة أهالى سيناء فى ذلك من خلال حزمة مشاريع يجرى التجهيز للبدء فيها وهى رسالة اطمئنان من الدولة أن سيناء فى القلب ولن يتم التفريط فى شبر منها وأن القادم على أرضها أفضل.

وقال عضو مجلس إدارة الشركة الوطنية لاستثمارات سيناء وممثل الجهاز الوطنى لتنمية سيناء بالشركة، لـ”اليوم السابع”، إنه تسهيلا على مشاركة جميع أبناء سيناء فى الشركة تقرر أن يكون لجميعهم حق الاكتتاب من سكانها والمقيمين على أرضها، ومن ولدوا بسيناء ويسكنون محافظات أخرى بمستند شهادة الميلاد، وكذلك أبناء محافظات القناة نظرا لتبعية أجزاء من سيناء لمحافظات القناة إداريا وحتى لا يبخس حق أحد.

ماهية الشركة

وحول ماهية الشركة أوضح أنها شركة تحكمها قوانين الدولة المنظمة للاستثمار، وتأسست وفقًا لأحكام القانون رقم 159 لسنة 1981 برأس مال مرخص 10 مليارات جنيه، ورأس مال مصدر قدره مليار و400 مليون جنيه، ومؤسسى الشركة الوطنية للاستثمار هم، بنك الاستثمار القومى بنسبة 47.1% وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة بنسبة 42.9%، والجهاز الوطنى لتنمية شبه جزيرة سيناء ويملك 7.1%، ومحافظة شمال سيناء وتمتلك 2.9% من الأسهم، والشركة تستهدف توسيع قاعدة الملكية من خلال زيادة رأس مال الشركة إلى مليارى جنيه بزيادة قدرها 600 مليون جنيه من خلال فتح باب الاكتتاب للمواطنين المصريين المقيمين فى محافظات القناة وسيناء بما يسهم فى توزيع عوائد الاستثمار على أهالى المنطقة وتمتعهم بالعوائد التنموية الناتجة عن النشاط الاستثمارى للشركة، وتنازل المؤسسون عن حقهم فى الاكتتاب على راس المال تيسيرا وتحفيزا لأبناء سيناء دون مزاحمتهم.

آلية شراء الأسهم

وعن آلية شراء الاسهم للموطنين العاديين، قال أن الاكتتاب متواصل حتى 5 ديسمبر القادم ويتم من خلال بنك مصر الفرع الرئيسى بالقاهرة وفر ع روكسى والقرية الذكية وفروعه فى محافظات القناة وسيناء، وأن قيمة السهم الواحد 100 جنيها وهى نفس القيمة الاسمية للسهم دون زيادة تحفيزا لهم وبحد ادنى 50 سهما وحد اقصى 50 الف سهم ولا يطلب من المكتتب سوى صورتين من الرقم القومى للمقيمين، ومستند شهادة الميلاد لمن ولدوا فى سيناء ويحملون محل إقامة خارجها، وليس هناك أى إجراءات روتينية أخرى، كما أنه متاح للمصريين من أبناء سيناء فى الخارج المشاركة فى الاكتتاب عبر البنوك وسيتم اقتصار الأسهم على الأفراد الطبيعيين فقط دون حصول الشركات على هذه الأسهم.

الضمانات لأموال المكتتبين

وعن الضمانات لأموال المكتتبين فى مشروعات ناجحة، قال إن الشركة ستعمل فى أماكن تطولها يد التنمية وتتمتع بالاستقرار، وترسخ مبدأ فصل الملكية عن الإدارة وتستهدف تنفيذ مشروعات عملاقة على رأسها مجمع صناعات الرخام، ومصنع الرمل الزجاجى ومجمع صناعات غذائية، ومجمع إنتاج البلاستيك، ومجزر دواجن ومصنوعاتها وعلى المدى الطويل مصنع صودا ومصنع أسمنت ومصنع سكر بنجر.

وعن تأثير عمل الشركة على مشروعات مماثلة قائمة على أرض سيناء، قال إن الدور نتكامل فيه ولا نتنافس وندعم الجهود الاستثمارية القائمة ونرحب بالشراكة معه كل ما هو قائم من مشروعات ناجحة وفق أسس اقتصادية والقوانين المنظمة لذلك، ولن يؤثر عمل الشركة على أى مشروع قائم ولن نزاحم أحد.

وحول الهيكل الإدارى للشركة، قال إنها لا تملك أى ترف إدارى نظرا لجديتها ويتم اختيار عناصر من أصحاب الكفاءة العالية المطمئن لسير عملها بنجاح.

مساندة جهود الدولة

وعن دور الشركة فى مساندة جهود الدولة فى تنمية سيناء أكد أن الشركة إحدى أدوات الاستثمار، ودعم جهود الدولة فى هذا الجانب، وهى ستنفذ مشروعات ذات بعد اقتصادى سيحقق وفرة فرص عمل مباشرة وغير مباشرة وإيجاد مجتمعات تنشئ حول أماكن هذه المشروعات، وما ستقوم به الشركة أن ستستكمل من آخر نقطة وصلتها الدولة بمشروعات متكاملة.

الوصول للناس

وحول الوصول بما ستقدمه الشركة من مميزات لعامة الناس بشمال سيناء ليكونوا شركاء فيها، قال إن العمل يجرى بشكل متواصل للوصول لكافة أهلنا فى سيناء، عبر وسائل الإعلام المختلفة، وعبر استقبال استفسارات الراغبين فى المشاركة هاتفيا أو بالحضور لمقر الجهاز الوطنى