رئيس «مجاهدي سيناء»: ندعم إنشاء مستشفى الأورام الخيري

أكد الشيخ عبدالله جهامة، رئيس جمعية مجاهدى سيناء، دعم مشروع إنشاء مستشفى خيرى للأورام بسيناء، باعتبارها مشروعًا مجتمعيًا رائدًا من نوعه قائمًا على جهود أبناء سيناء ويستهدف التخفيف عن آلام مرضى السرطان.

جاء ذلك خلال لقاء “جهامة” وفد من “مؤسسة حياة للتنمية والأعمال الإنسانية” القائمة على مشروع إنشاء مستشفى خيرى للأورام بشمال سيناء، وعقد اللقاء في مدينة العريش.

وخلال اللقاء استعرض “عادل رستم”، نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة حياة، ما تم من خطوات في المشروع، لافتًا إلى أن ما تبقى هو انتظار قرار وزارة التضامن الاجتماعى بتخصيص الأرض التي تم التبرع بها كمكان نفع عام لبدء إجراءات التنفيذ، موضحًا تضافر جهود الأهالي حول المشروع بدعم مالى ومعنوى، وقدم “رستم ” الشكر لمحافظ شمال سيناء على وقفته الجادة مع المشروع ومساندته من خلال سرعة إنهاء الإجراءات، وللدور الذي يقوم به الجهاز الوطنى لتنمية سيناء في هذا الجانب، وكل الجهات الحكومية المعنية الداعمة بقوة لجهود أبناء سيناء في هذا الجانب.

وأوضح “مصطفى سنجر”، المتحدث باسم المؤسسة، أن المشروع خيار لأهالي سيناء لطرح منتج مختلف في ظروف صعبة وهو منتج إنسانى يؤكد رغبتهم في الحياة تحت كل الظروف وأنهم كما كان أجدادهم وهم تحت الاحتلال يقدمون نموذج المقاومة ضد المحتل هم اليوم يقدمون منتج العطاء وإبرازه في صورة مشروع طبى خيرى يستهدف فئة مرضى السرطان الذين يعانون في التنقل من سيناء للقاهرة لتلقى العلاج، كما يستهدف كل من يبحث عن علاج لهذا المرض من أبناء المحافظات المجاورة.