الوطنية لاستثمارات سيناء: إعداد دراسات حول مشروعاتنا لأبناء مدن القناة

أكد مصدر مسؤول بالشركة الوطنية لاستثمارات سيناء، أنه يتم حاليا إعداد الدراسات حول المشروعات التى سوف تنفذها الشركة خلال الفترة المقبلة بعد غلق باب الاكتتاب لطرح أسهم الشركة للمصريين المقيمين بسيناء ومحافظات مدن القناة، خاصة بعد زيادة رأس المال الشركة بمبلغ 600 مليون جنيه مصرى، ليصل رأس مال الشركة إلى 2 مليار جنيه.

وأضاف المصدر فى تصريحات لـ”اليوم السابع” أنه سيتم البدء فى تنفيذ المشروعات المتعلقة بالصناعات الغذائية بهدف تصدير المنتجات للخارج وتوفير العملات الأجنبية، وأنه من المقرر البدء فى الإجراءات التنفيذية للمشروعات فى نهاية فبراير أو أوائل شهر مارس من العام المقبل .

وكان الدكتور حسن فهمى، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للاستثمارات قد أكد أنه سيتم الاستثمار فى مناطق التنمية التى تتوافر بها المقومات الاقتصادية، مثل الشريط الساحلى للبحر المتوسط من شرق بور فؤاد ببورسعيد وحتى رفح بشمال سيناء، ومناطق التنمية فى وسط وجنوب سيناء، إضافة تطوير المناطق الصناعية وتجهيزها بالخدمات والمرافق، منها بئر العبد بالعريش والمنطقة الصناعية بأبو زنيمة بجنوب سيناء، مع ضرورة الحصول على التراخيص اللازمة والحصول على موافقة مجلس إدارة الجهاز الوطنى لتنمية سيناء والجهات المعنية، إضافة إلى العمل فى العديد من المشروعات الاستثمارية مع مشروع إقليم قناة السويس واستثمار الموارد الطبيعية لسيناء، وكذلك الاستثمار فى المجالات السياحية والزراعية والخدمية، إضافة إلى المشروعات المتواجدة حالياً فى سيناء.

وأضاف الدكتور حسن فهمى أن جميع المواطنين المقيمين فى محافظات شمال وجنوب سيناء والإسماعيلية وبورسعيد والسويس، ممن يحملون الجنسية المصرية، كان لهم الحق فى المشاركة بالاكتتاب، طبقاً لبطاقة الرقم القومى التى يتم تقديم صورة منها كمستند وحيد مطلوب من المشاركين، على أن يسدد قيمة السهم “100 جنيه” نقداً، ويتلقى فرع بنك مصر قيمة الأسهم على حساب 600600 بالمقر الرئيسى وفروع المحافظات المذكورة حتى تم تعديل بنود نشرة الاكتتاب ليتضمن الاكتتاب جميع المقيمين فى شمال أو جنوب سيناء أو مدن القناة “بورسعيد والإسماعيلية والسويس” وكذلك المواليد لتلك المحافظات حتى لو محل اقامتهم فى محافظات أخرى.