« مستثمري جنوب سيناء » : 6.5 مليار جنيه لتطوير الفنادق .. ومصر لن تجوع

وصف هشام علي، رئيس جمعية المستثمرين بجنوب سيناء، لقاء محافظ البنك المركزى طارق عامر بمستثمرى السياحة بالتاريخى، لافتا الى أنه تم الاتفاق على انشاء صندوق برأسمال 5 مليارات جنيه بالاضافة الى مشاركة القطاع الخاص بما يقرب من مليار ونصف المليار جنيه لتمويل تطوير وتجديد المنشآت الفندقية خلال الفترة الراهنة.

وأكد “علي” فى تصريح لـ”صدى البلد” أن “فكرة انشاء صندوق لتطوير المنشآت الفندقية يعقبه استدعاء محافظ البنك المركزى للبنوك الوطنية لعقد اجتماعات خاصة بذلك الشأن”، مشيرا الى الاتفاق حول نسبة الفائدة من اقتراض الفنادق تم تحديدها بنسبة 10% وانها نسبة ايجابية فى التوقيت الحالى على ان تسدد على مدار 10 سنوات من الاقتراض”.

وتابع رئيس جمعية المستثمرين بجنوب سيناء أن الـ 6.5 مليارات جنيه” المقرر ضخها بصندوق تطوير الفنادق يهدف الى الاحلال والتجديد فقط وليس انشاء فنادق جديدة”، لافتا الى ان “ذلك المبلغ سيتم اعادة تدويره داخل “البلد” لتستفيد من عمليات التطوير ما يقرب من 75 صناعة ترتبط بقطاع السياحة.

وحول اختيار توقيت عمليات الاحلال والتجديد الفندقى أكد ان “التوقيت الراهن مثالى خاصة ان هناك اغلاقا وضعف تشغيل للمنشآت الفندقية نتيجة انحسار الحراك السياحى، لافتا الى ان “الوضع السياسى سبب رئيسى لما لمسناه من فترات الركود حيث نواجه عقوبات اقتصادية غير معلنة قائلا “مصر لن تجوع”.

يذكر أن طارق عامر محافظ البنك المركزى أعلن مساء أمس فى اجتماع مع مستثمرى السياحة بجنوب سيناء عن تخصيص 5 مليارات جنيه لصندوق تطوير المنشآت الفندقية.