نقابة الفلاحين تبحث مشاكل المزارعين المتضررين بشمال سيناء

تبحث نقابة الفلاحين، بشمال سيناء، بالتنسيق مع المجلس القومى لحقوق الإنسان، وأعضاء مجلس النواب عن دوائر شمال سيناء الثلاثة، شكاوى أصحاب المزارع المتضررة فى نطاق العريش نتيجة ازالة اشجار الزيتون.

وقال المهندس عبدالله الحجاوى، رئيس الجمعية الأهلية لحماية البيئة، ومنسق تلقى الشكاوى فى تصريحات صحفية، اليوم الأحد، إنه بعد تزايد شكاوى المزارعين فى شمال سيناء من تعرض مزارعهم لأضرار التجريف فى محيط مدينة العريش، تم الاتفاق مع المجلس القومى لحقوق الإنسان، ونقابة الفلاحين بشمال سيناء، وأعضاء مجلس النواب عن شمال سيناء، على بدء تلقى شكاوى المزارعين فى هذا الجانب.

وأوضح أنه تم فتح مقرين لتلقى الطلبات فى مدينة العريش، حيث يتقدم كل مزارع بطلب للتعويض، موضحا به موقع المزرعة والخسائر فيها ومساحتها، وسيتم تجميع هذه الطلبات وعمل معاينات لها لبيان صحتها وإرسالها لوزارة الزراعة لتخصيص لجان من المهندسين الزراعيين المختصين للمعاينة بدورهم.

وأضاف أن المزارعين يحدوهم الأمل للنظر في حجم الخسائر والأضرار التى طالت المزراع، وذلك بالتنسيق المشترك مع كافة الجهات الرسمية لتقدير الخسائر لصرف التعويضات المالية اللازمة.