قيادات الجيش تتفقد أكبر مجمع صناعي للرخام بسيناء

تفقد عدد من قيادات جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، اليوم الإثنين، المجمع الصناعي للشركة الوطنية المصرية للرخام والجرانيت – مصنع مصر سيناء – لمتابعة الأعمال الإنشائية، وذلك في إطار الجيش بتطوير البنية التحتية والاستثمار الصناعى في سيناء.

وكان عدد من أعضاء مجلس النواب، عقدوا اجتماعا بحضور مهندسى ومقاولى المشروع ومسئولى الإنشاءات، تحت إشراف القوات المسلحة، لوضع أليات عمل أبناء سيناء بالمصنع في الفترة المقبلة.
ومن جانبه أكد المستشار أحمد فكري، المدير العام لشركه “مصر سيناء”، أن العمل يجرى على قدم وساق، والجميع يعمل كخلية نحل للانتهاء من المشروع حسب تعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسى، بإنشاء أكبر مجمع صناعي للرخام والجرانيت على مستوى الشرق الأوسط، في سيناء.

بينما طالب المهندس محمد درغام، أحد مؤسسي “مصر سيناء” بإنشاء تجمع للرخام وتسميته “مدينة الرخام”، في وسط سيناء، بالإضافة الى إقامة مساكن للعاملين به، وكذلك مدرسة صناعية لتعليم أبناء سيناء صناعة الرخام والجرانيت.
وقال المهندس إبراهيم عبد الهادي، أحد مؤسسي الشركة، بضرورة الاهتمام والتركيز على عميلات التنمية في سيناء، لما بها من ثروات طبيعية.

من جانبه أكد النائب جازى سعد، ضرورة الاهتمام بوسط سيناء، موضحا أن المصنع يعد اول مرحلة ضمن خطوات التمكين الشاملة على ارض هذه المنطقة، مطالبا بإنشاء اكثر من مصنع لتشغيل الشباب من اهالى المدينة.

وقال إبراهيم أبو شعير، النائب عن دائرة الشيخ زويد ورفح: إن العالمين بالمصنع والقائمين عليه يجب ان يكونوا من ابناء واهل سيناء، خاصة منطقتي الشيخ زويد ورفح، لارتفاع نسبة البطالة بهما عن باقى أرجاء المحافظة.
وطالب بإصلاح خط ٦٦ كونه المسئول الأول عن تزويد الشيخ زويد بالكهرباء، مؤكدًا أنه يجمع أموال من رجال أعمال لعمل آبار مياه يصل حفرها من ٤٠ إلى ٥٠ مترا للأهالى، بالإضافة إلى حفر 8 آبار بالجهود الذاتية، بينما يساعد الخط على تنمية الزراعة في سيناء.