كمال خليل عن مؤتمر العريش: خطوة للأمام وتحية لأهالي سيناء

أشاد الناشط اليساري، كمال خليل، باجتماع عائلات العريش، مساء  السبت، بديوان “آل أيوب”، ردًا على بيان الداخلية الذي أفاد بمقتل 10 شباب من المتهمين فى حادث الهجوم على كمين المطافي.

وكتب “خليل” عبر حسابه الشخصي على “فيس بوك”: “عاشت وحدة أبناء العريش.. مؤتمر العريش خطوة كبيرة إلى الأمام.. تحية لأهالينا فى سيناء”.

وتابع مستشهدًا بكلام أحد أصدقاءه: “كتب الصديق العزيز أشرف حفني ابن سيناء: شباب العريش في مؤتمر العريش الأول كان هو ضمير البلد.. قوتنا في وحدتنا”

وزعمت بعض عائلات العريش أن “الداخلية” قامت بقتل شباب تم اعتقالهم من منازلهم منذ شهور، ثم الادعاء أنهم إرهابيين من تنظيم “داعش” تم القبض عليهم.

وأفادت صفحة “شباب 6 أبريل” أن الاجتماع أسفر عن الـ8 قرارات التالية:

١- رفض لقاء وزير الداخلية لأنه خصم للبلد.

٢- مطالبة نواب شمال سيناء بتقديم استقالتهم من مجلس النواب.

٣-الإفراج الفوري عن المعتقلين والمختفين قسرياً اللذين لم تصدر ضدهم أحكام قضائة لأننا لم نعد نأتمن عليهم أحد.

٤- التهديد بالعصيان المدني في حالة عدم تنفيذ المطالب.

٥- معرفة مصير جثث أبنائنا، اللذين صدر باسمهم بيان وزارة الداخلية.

٦- فتح ديوان آل ايوب يوميا لأبناء العريش حتى تنفيذ المطالب.

٧- دعوة كل عائلات ودواوين العريش لدعم قرارات المؤتمر تباعاً.

٨- تشكيل لجنة لمتابعة قرارات المؤتمر.