محافظ شمال سيناء : لجنة تنمية وإعمار سيناء تقوم بدور فاعل في التنمية والتعمير

أكد اللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء أن لجنة تنمية وإعمار سيناء تقوم بدور فاعل في تنمية وتعمير شمال سيناء.

وأضاف أن لجنة تنمية وأعمار سيناء ـ التي تم تشكيلها بقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية برئاسة المهندس إبراهيم محلب مساعد الرئيس للمشروعات القومية والإستراتيجية وعضوية كل من محافظ شمال سيناء وممثلين عن عدد من الهيئات والأجهزة المعنية ـ تقوم بدور كبير وفاعل في تنمية وتعمير شمال سيناء.

جاء ذلك في كلمة المحافظ خلال جلسة المجلس التنفيذي برئاسته اليوم وبحضور المهندس فتحي عبد الغنى سكرتير عام المحافظة واللواء محمد السعدني السكرتير العام المساعد للمحافظة واللواء جابر السعيد محمد مساعد مدير أمن شمال سيناء ورؤساء مجالس المدن ومديري المديريات والإدارات المعنية.

وقال إن اللجنة تقوم باتخاذ قرارات فورية في شتى القطاعات ، وخاصة قطاعي الأمن والصحة ، من أجل التيسير على المواطنين في مختلف أنحاء المحافظة.

وأوضح ما حدث من طفرة كبيرة في القطاع الصحي والتجهيزات الطبية في شمال سيناء خلال الأشهر القليلة الماضية عقب تشكيل اللجنة ، وذلك من خلال تطوير وتجهيز مستشفيات نخل وبئر العبد ورفح ، وتحويل الوحدة الصحية في رمانة لتكون مستشفى للطوارئ ، وكذا تحويل الوحدات الصحية في بغداد والقسيمة والجفجافة إلى مستشفيات مركزية ، إلى جانب تطوير مستشفى العريش العام وتجهيز دار الضيافة لإقامة أطباء البروتوكول الطبي الذي تم توقيعه مع جامعة قناة السويس لإجراء الجراحات ونقل الخبرات ، وتوريد جهاز الأشعة المقطعية إلى مستشفى الشيخ زويد المركزي واعتماد مبلغ 1ر3 مليون جنيه لإقامة مجمع المحارق في المنطقة جنوب زارع الخير بالعريش.

وأكد المحافظ أنه تم من خلال اللجنة تخصيص مبلغ 200 مليون جنيه من وزارة التخطيط لإحلال وتجديد شبكة المياه في مدينة العريش ، حيث تم التصديق على مبلغ 100 مليون جنيه منها للبدء في إحلال وتجديد الشبكة المتهالكة لتلافي الأعطال ، معلنًا تشغيل خط الطرد الخاص بالصرف الصحي لمدينة العريش بطول 14 كيلو مترا حتى منطقة جرادة ، وتشغيل 3 طلمبات عليه ، إلى جانب إنشاء محطتين لتحلية المياه بطاقة 10 آلاف مترا مكعبا في اليوم ، وسيتم افتتاحهما خلال الشهرين المقبلين.

وقال إن اللجنة أعلنت عن إنشاء 200 فصل لرياض الأطفال في مختلف أنحاء المحافظة ، وإقامة 4 مجمعات تعليمية كبرى في منطقة وسط سيناء ، و 50 استراحة للمدرسين ، إلى جانب إنشاء 500 فصلا دراسيا ، وتم طرح 152 فصلا منهم لخفض كثافة الفصول بحيث لا تتعدى 40 تلميذا في الفصل الواحد ، علاوة على المجمع التعليمي الخدمي في العريش.

وشدد على ضرورة قيام رؤساء مجالس المدن والمديريات المعنية بمتابعة تنفيذ المشروعات الخاصة بكل منهم في الخطة الاستثمارية أو المشروعات القومية في شتى القطاعات من خلال المرور الميداني والمتابعة المستمرة ، حيث كانت تكليفات مجلس الوزراء إلى المحافظة بمتابعة تنفيذ المشروعات التى تجرى على أرضها.

وأكد المحافظ على ضرورة المتابعة الميدانية على أرض الواقع لخدمة المواطنين، ومنها المرور على الأسواق لضبط الأسعار ومنع تلاعب التجار ، ومتابعة وفرة السلع الهامة للمواطنين والتأكد من مدي صلاحيتها للاستهلاك الآدمي ومطابقتها للمواصفات ومتابعة الأسعار بها ، والتأكد من الالتزام التام بالقوانين والقرارات التموينية المنظمة لذلك ، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين ، علاوة على توفير منافذ لتوفير مختلف السلع بأسعار تتناسب مع المواطن البسيط.

وأشار إلى تشكيل لجنة تضم ممثلين عن ديوان عام المحافظة ومديريتي الطب البيطري والزراعة ومجالس المدن لحصر مزارع الدواجن والتأكيد على أصحابها بضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية للترخيص حتى يمكنها الحصول على حصة الغاز المقررة لها ، وألا يؤثر ذلك على البيئة المحيطة بها.

وطالب بتفعيل لجان المتابعة والمرور الميداني وترشيد الإنفاق الحكومي في كافة المديريات والإدارات التابعة لها ، وحظر قبول الموظفين أو المسئولين لأي هدايا سواء من المال العام أو الخاص ، مشددًا علي تعاون رؤساء مجالس المدن ومديري المديريات والإدارات مع أعضاء المجموعة البرلمانية والتنسيق معهم في توفير الخدمات وحل المشاكل الجماهيرية ، حيث أنهم ممثلون عن المواطنين.

وأكد المحافظ مجددا على رفع درجة الاستعداد لمواجهة الظروف الجوية والأمطار الغزيرة المتوقع هطولها سواء في مدينة العريش العاصمة أو في مدينتي الحسنة ونخل بوسط سيناء ومدن رفح والشيخ زويد وبئر العبد، والعمل على سرعة تصريف مياه الأمطار.

واستعرض ما تم بخصوص دعم أهالي الشيخ زويد ورفح من المقيمين هناك أو الذين انتقلوا إلى العريش وبئر العبد بسبب ظروفهم ، حيث تمت الموافقة على صرف مبالغ الإغاثة لهم بواقع 600 جنيه شهريا للأسرة منذ شه