مصطفى الفقي يحذر من تزايد الهجمات في سيناء

حذر الدكتور مصطفى الفقي، المحلل السياسي، من تزايد الهجمات الإرهابية في سيناء، والتي تزداد في الفترة القادمة في العالم بأسره، لافتًا إلى أن مواجهة الإرهاب أصبحت فرض عين على الجميع، مطالبا بتحالف دولي عادل لمكافحة الإرهاب.

وقال الفقي، إنه أن الأوان ليفكر المجتمع الدولي بمنطق العدل ولو بصورة نسبية بدلا من هذه الفوارق التي نراها ويتجنب سياسة الكيل بمكيالين، ولا يمكن القضاء على الإرهاب إلا بالقضاء على الظلم والصراع.

وأكد الفقي، أن الإرهاب هو “الوباء” والشرور الذي يجب أن نواجهه للحفاظ على الإنسانية التي تدفع كل يوم ثمنا غاليا من الأرواح جراء الإرهاب.

جاء ذلك خلال إدارته للجلسة الأولى بالمؤتمر الدولي الثالث لمكافحة التطرف، اليوم الثلاثاء، بمكتبة الإسكندرية، وحملت الجلسة اسم «التطرف ظاهرة عالمية».