نواب سيناء يطالبون بتشكيل لجنة تقصى حقائق حول واقعة “العريش”.. رحمى بكير يطالب بإخلاء سبيل المحتجزين.. جمال عبد العال: هناك مؤامرة تستهدف الشرطة.. وحسام الرفاعى : بقالنا 3 سنين ونص فى حرب

أثار أعضاء مجلس النواب عن محافظة شمال سيناء، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الاثنين، عددًا من الملفات الأمنية المتعلقة بأهالى المنطقة، إذ طالبوا بتشكيل لجنة لتقصى الحقائق بشأن ما تشهده سيناء، وإخلاء سبيل أبنائها المحتجزين من غير المتورطين فى أحداث عنف، لكنهم أقروا فى الوقت نفسه بأن قوات الأمن تتعرض لعمليات “خسيسة” تستهدفهم وتهدد أمن مصر ومصالحها الحيوية.

وفى هذا الإطار، طالب النائب حسام الرفاعى، عضو مجلس النواب، بالنيابة عن نواب محافظة شمال سيناء، بتشكيل لجنة تقصى حقائق برلمانية، للوقوف على حقيقة ما أشيع بشأن احتجاز أجهزة الأمن لبعض من تم الإعلان عن وفاتهم فى أثناء مداهمة الشرطة لوكر إرهابى بالعريش، قبل عملية المداهمة بـ3 أشهر، ومخاطبة إحدى الجهات السيادية، وإجراء تحقيق عادل.

حسام الرفاعى: أبناء سيناء ضحايا الإرهاب.. وبقالنا 3 سنين ونص فى حرب ضروس
وقال النائب حسام الرفاعى، فى كلمته خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، المنعقدة الآن، برئاسة الدكتور على عبد العال، رئيس المجلس، إن هناك عددًا من العمليات الخسيسة التى استهدفت رجال الشرطة فى العريش، وبعدها أعلنت وزارة الداخلية فى بيان رسمى، أنه تم اقتحام أحد أوكار الإرهابيين، وأثناء تبادل إطلاق النار تم قتل 10 من الإرهابيين، وسعدنا بالخبر، لكننا فوجئنا بعد ذلك بأن أهالى بعض المقتولين يقولون إن أبناءهم كانوا محتجزين لدى أجهزة الأمن قبل الحادثة بشهرين.

وأضاف “الرفاعى”، أن هذا الحديث أثار بلبلة ورعبًا فى الشارع السيناوى، لا سيما أن البعض خافوا على ذويهم المحتجزين، مشدّدًا على أهمية تشكيل لجنة لتقصى الحقائق، لا سيما أن بعض القنوات تحاول إثارة الفتنه بين الشعب والشرطة فى سيناء، مشيرًا إلى أن ما يحدث على أرض سيناء يعلمه الجميع، والتضحيات مستمرة للحفاظ على أرض الوطن.
ووجه عضو مجلس النواب عن محافظة شمال سيناء، التحية لأرواح الشهداء من أفراد الجيش والشرطة والمدنيين، مؤكّدًا أن الجميع شركاء فى المعركة ضد الإرهاب الأسود، متابعًا: “بقالنا 3 سنين ونص فى حرب ضروس، وأبناء سيناء ضحايا الإرهاب”، وعندما قاطعه رئيس المجلس علّق “الرفاعى” قائلاً: “إحنا بننفذ تعليمات سيادتك وبنتكلم بهدوء”.

رحمى بكير: أطالب بإخلاء سبيل المحتجزين وتشكيل لجنة تقصى حقائق
فى السياق ذاته، طالب النائب رحمى بكير، بسرعة إخلاء سبيل المحتجزين من أهالى سيناء، ممن لا قضايا ضدهم، حتى لا تتكرر واقعة العريش، مطالبًا بتشكيل لجنة تقصى حقائق، لبيان حقيقة الوضع ومحاسبة المخطئ، حتى لا يتم استغلال الموقف، وذلك فى الواقعة التى أشيعت بشأن احتجاز أجهزة الأمن لبعض من تم الإعلان عن وفاتهم فى أثناء مداهمه الشرطة لوكر إرهابى بالعريش.
وأضاف النائب رحمى بكير، فى كلمته خلال الجلسة العامة للمجلس، قائلاً: “نحن مع الجيش والشرطة، وهناك تضحيات كثيرة من أهالى سيناء خلال مواجهة الإرهاب فى المنطقة”.

جمال عبدالعال: هناك مؤامرة ضد مصر.. وعلينا الوقوف وراء الأجهزة الأمنية
من جانبه، قال النائب جمال عبد العال، إن هناك مؤامرة ضد مصر، تستهدف مؤسسة الشرطة روجال القوات المسلحة، لافتًا إلى ضرورة وقوف الشعب والمجلس وراء الأجهزة الأمنية فى هذه المرحلة الصعبة، متابعًا: “لا يجب أن نهتز لما تبثه القنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعى، وأطالب النائب اللى بيشوف مواقع التواصل، يتأكد من ثبات مصر وميقولش البلد مش ماشية”.

وأضاف “عبد العال” فى عرضه لبيان عاجل قدمه بشأن الأوضاع فى سيناء، قائلاً: “من غير المعقول أن أحافظ على واحد إرهابى، هنزل أضربه، وأؤيد تشكيل لجنة تقصى حقائق بشأن ما أشيع عن احتجاز أجهزة الأمن لبعض من تم الإعلان عن وفاتهم فى أثناء مداهمة الشرطة لوكر إرهابى بالعريش”.

كانت الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الاثنين، قد خصصت فترة فى بدايتها للنواب، لعرض البيانات العاجلة المقدمة منهم بشأن الموضوعات والقضايا الملحة، والمشكلات والتفاصيل التى تخص المواطنين فى دوائرهم.