لجنة من وزارة الزراعة لتقييم أفضل إنتاجية للفول البلدى بجنوب سيناء‎

أكد الدكتور محمد عبد الحميد عطية، أستاذ المحاصيل بشعبة البيئة والزراعات بمركز بحوث الصحراء، أن تجربة الفول البلدى بجنوب سيناء أثبتت نجاحها، موضحا أن مركز بحوث الصحراء وجد حقولا خصبة جدا لكى يعمل تقييم للفول تحت الظروف الخاصة بجنوب سيناء وخاصة منطقة طور سيناء، وأوصى بضرورة تزويد كمية السماد العضوى، لتحسين بناء التربة وإعطاء تغذية للنبات.

جاء ذلك خلال زيارة وفد من مركز بحوث الصحراء، لإحدى مزارع انتاج الفول البلدى بمنطقة وادى طور سيناء، اليوم، السبت، وذلك لمتابعة انتاج باكورة الفول البلدى لأول مرة بجنوب سيناء، ضم الوفد المهندس عاطف حامد، وكيل وزارة الزراعة، والدكتور رشاد حسن على أستاذ شعبة البيئة والإنتاج النباتى، ومحمد عامر، أمين عام نقابة الفلاحين.

وأشار عطية إلى أنه لنجاح عملية تقييم زراعة نبات الفول البلدى بطور سيناء، وأن يكون هناك تنوع فى ظل مواعيد الزراعة المختلفة، التى تبدأ فى 14 أكتوبر وتنتهى فى الأول من ديسمبر، تم الاتفاق على تشكيل لجنة من مركز بحوث الصحراء بالتنسيق مع مديرية الزراعة ونقابة الفلاحين لعمل تقييم تحت هذه الظروف والتى من خلالها سيتم معرفة أنسب المواعيد للزراعة وأى أنواع افضل للتغذية من كمية السماد البلدى، بجانب المخصب الحيوى الذى تم إضافته، وفى النهاية نصل إلى أن الموعد مع كمية السماد مع المخصب الحيوى أعطى أفضل إنتاجية، لافتا أن هناك مزرعة أخرى بها 6 أصناف من الفول ممكن ايضا أن نقيم أفضل الأصناف فى التقييم.

ووجه عطية الشكر إلى القائمين على مركز بحوث الصحراء والدكتورة حسنة أحمد فؤاد أستاذ المحاصيل الخضراء لمساهمتها فى نجاح التجربة فى سيوة ونقلها لجنوب سيناء.