محافظ شمال سيناء يطمئن على النازحين بالإسماعيلة

أجرى اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، مساء السبت، اتصالًا هاتفيًا باللواء ياسين طاهر، محافظ الإسماعيلية، للاطمئنان على أقباط سيناء الذين نزحوا إلى الإسماعيلية بسبب الظروف الأمنية في محافظة شمال سيناء.

يأتي ذلك بعد مقتل المواطن المسيحي السابع وحرق منزله على أيدي مسلحين، خلال الأيام الماضة بمدينة العريش.

وتواصل المحافظ مع كل من الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، والدكتور ممدوح غراب، رئيس جامعة قناة السويس، والدكتور حبش النادي، رئيس جامعة العريش، لبحث موقف الطلاب الذين انتقلوا مع أسرهم إلى الإسماعيلية وبعض المحافظات حتى لا يؤثر ذلك على مستقبلهم.

واتفق المسؤولين على انتظام الطلاب في جامعة قناة السويس والجامعات الأخرى في الكليات المناظرة لكلياتهم في جامعة العريش، حتى لا يتأثروا خلال فترة الغياب عن كلياتهم الأصلية.

وأكّد المحافظ أنه لن يضُار أحد من الأقباط جراء انتقالهم إلى بعض المحافظات الأخرى نتيجة الظروف الطارئة التي اضطرتهم إلى ترك المحافظة بسبب الحرب على الإرهاب.

وأوفَد المحافظ، منير أبو الخير، مدير عام التضامن الإجتماعي بالمحافظة إلى الإسماعيلية للتواصل مع الأسر الموجودة هناك، وحصر الحالات وإجراء البحوث الاجتماعية لسرعة توفير احتياجاتهم واتخاذ الاجراءات اللازمة بخصوصهم.

وسبق أن أصدر اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، قرارًا بتشكيل غرفة عمليات في مقر ديوان عام المحافظة بالعريش، وذلك لمتابعة الموقف أولًا بأول والعمل على تلبية احتياجاتهم.