المسلماني متسائلاً: «ما الذي يجري في سيناء

تساءل الإعلامي أحمد المسلماني، «ما الذي يجري في سيناء، ومن أين جاء كل هؤلاء الإرهابيون؟»، لافتا أن ما يجري في سيناء يحتاج لدراسات، لتوضيح الدعم الإقليمي والدولي لهؤلاء المتخلفين.
وقال المسلماني، في برنامجه «الطبعة الأولى»، والمذاع عبر شاشة «دريم2»، مساء اليوم الاثنين، إن الدكتور ناجح إبراهيم، وهو من مؤسسي الجماعات الإرهابية، قال في تصريح قوي له هو أن داعش هى السكين الذي يذبح الإسلام.
وتابع مقدم «الطبعة الأولى»، «اللي بيحصل في سيناء تنظيميا وفقا لناجح إبراهيم، من أربعة تنظيمات، الأولى تنظيم التوحيد والجهاد، وهو الجيل الأول، والثاني تنظيم بيت المقدس، وسموا نفسهم ولاية سيناء».
وأكمل الإعلامي، «هم ثلاث جماعات من التطرف وهم مزيج من القاعدة وداعش فكرا، ويأتوا من كل الجماعات الموجودة في مصر».