بيان من مطرانيه شمال سيناء

اصدر نيافة الحبر الجليل الأنبا قزمان أسقف شمال سيناء بيان قال فيه ردا علي ما ورد من أخبار و معلومات تخص أوضاع أقباط العريش ببعض المواقع والصفحات الاليكترونية والتي أشارت إلي أن أقباط العريش وكذلك الآباء الكهنة هناك محاصرون وإنهم لا يستطيعون التحرك بحرية ولا يستطيعون ممارسة الصلوات بكنائسهم. نود أن نؤكد أن هذا الكلام خال تماما من المصداقية ويتنافي مع الواقع الذي نعيشه حاليا بالعريش فنحن نصلي قداسات يومية ونتحرك بحرية كاملة وقوات الجيش والشرطة تؤمن تحركتنا بشكل دائم. كما نرجوا ممن يتناولون موقف الكنيسة وتفاعلها مع الأزمة التي نمر بها أن يتحلوا بقدر ملائم من الدقة والأمانة فقد كان قداسة البابا تواضروس الثاني ولجنة إدارة الأزمات بالكنيسة القبطية والأحبار الإجلاء أعضاء المجمع المقدس وأطياف عديدة من الشعب المصري قاموا بدورهم متابعة وتعضيدا بكل نوع وعلي أكمل وجه الأمر الذي يوجب علينا أن نتقدم لهم بخالص آيات الشكر والتقدير لأجله وإذ نثق أن استقرار الأمور واستتباب الأمن بالعريش بدء يتحقق بشكل تدريجي مما دعا البعض إلي العودة والبعض الأخر بدء يتردد عليها ونهيب بالجميع تحري الدقة فيما ينشرونه في هذا الصدد ونطلب صلواتكم جميعا لكي ينعم الرب القدير علي شمال سيناء بالهدوء والطمأنينة .