تعاون بين الرى والقوات المسلحة لحماية البحر الأحمر وجنوب سيناء من السيول

أكد الدكتور محمد عبد العاطى، وزير الموارد المائية والرى، أنه تم توقيع بروتوكول تعاون اليوم بين الوزارة والقوات المسلحة، ممثلة فى جهاز مشروعات الخدمة الوطنية لتنفيذ أعمال حماية لمدن محافظتى البحر الأحمر وجنوب سيناء، وذلك بتكلفة تقديرية حوالى 600 مليون.

وأوضح عبد العاطى، فى تصريحات صحفية اليوم، أنه سيتم خلال عام الإنتهاء من أعمال المرحلة لحماية المحافظتين من السيول، والتى تتضمن إنشاء 11 بحيرة صناعية، و 19 سد إعاقة وتخزين مياه، بالإضافة إلى 4 حواجز مياه ، استكمالا لمنظومة الحماية التى بدأتها الوزارة بجنوب سيناء والبحر الأحمر خلال الأعوام القليلة الماضية (2014 – 2016).

وأضاف المهندس عماد ميخائيل رئيس مصلحة الرى بأن البروتوكول يأتى فى إطار التعاون المثمر والبناء بين وزارة الموارد المائية والرى وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة فى سياق الرؤية الوطنية والمخطط العام لتنفيذ الأعمال اللازمة لحماية مدن محافظات جنوب سيناء والبحر حيث تضمن البروتوكول تنفيذ أعمال حماية البنية التحتية والمنشآت الحيوية من أخطار السيول، وأعمال حصاد مياه السيول من خلال تنفيذ مجموعة من البحيرات الصناعية والسدود التخزينية للاستفادة منها فى عدد من المجالات.

من جانبه أشار الدكتور سامح صقر رئيس قطاع المياه الجوفية بأن أعمال الحماية بمحافظة البحر الأحمر تضمنت 5 مناطق بإجمالى 10 سدود و 6 بحيرات صناعية و 3 حاجز توجيه بتكلفة 380 مليون جنيه .

وتشمل الأعمال فى محافظة البحر الأحمر إنشاء 2 سد و5 بحيرات صناعية بالغردقة و 2 بحيرة وحاجز ترابى وسد تخزين بحلايب وشلاتين و4 سدود بمنطقة الشيخ الشاذلى بمرسى علم – و حاجز توجيه بعرب صالح منطقة القصير- و 2 بحيرة وحاجز ترابى وسد تخزين بمنطقة حلايب وشلاتين – و 3 سدود بمنطقة رأس غارب .

وفى محافظة جنوب سيناء تضمنت أعمال الحماية 4 مناطق (نويبع – دهب – أبورديس – سانت كاترين) بإجمالى 9 سدود إعاقة وتخزين و 5 بحيرات وحاجز وذلك بتكلفة تقديرية 220 مليون جنيه، شملت 2 بحيرة و3 سدود وحاجز بمنطقة نويبع، و بحيرة و3 سدود وحائط خرسانة بمنطقة دهب و 2 سد بمنطقة أبو رديس – و2 بحيرة وسد بمنطقة سانت كاترين.