محافظ جنوب سيناء: نسعى لتحويل حمام موسى إلى منطقة استشفاء عالمية

أكد اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، أن المحافظة لن تألوا جهدا أن تحقق حلمها بأن تصبح منطقة حمام موسى بالعاصمة طور سيناء منتجعا للسياحة العلاجية، مضيفا أن المنطقة رائعة وتسع لإقامة فنادق وملاعب وغيرها ومن الممكن أن تتحول إلى منطقة استشفاء عالمية، فهناك ينابيع المياه الكبريتية وواحة النخيل ومن الخلف جبل الروحانيات، مناشدا الدولة والمسؤلين بسرعة وضع خطة عاجلة لاستثمار المنطقة وتحويلها إلى منطقة استشفاء عالمية.
واشار المحافظ أنه شرف بزيارة مدينة ” هيفيز ” المجرية في أكتوبر 2013 ووقع اتفاقية توأمة بين مدينة شرم الشيخ وهيفيز والتي تهدف إلى دعم التعاون، ليس فقط في المجال السياحي ولكن أيضا الاقتصادي والثقافي والرياضي، وذلك خلال زيارة محافظ جنوب سيناء للمجر برفقة عدد من رجال الأعمال المصريين وأصحاب بعض المنتجعات السياحية.
وأضاف: أنه فور انتهاء فعاليات مؤتمر “مصر والسياحة العلاجية” أمس بشرم الشيخ، وانطلقنا صباح اليوم اتجاه منطقة حمام موسى بطور سيناء لتطبيق برتوكول التعاون مع “هيفيز” المجرية لتطوير وتنمية حمام موسى وفي وجود شركة مساهمة، مشيرا إلى أن المنطقة تحتاج إلى مستثمر كبير يستطيع تحمل النفقات لإقامة منتجع متكامل.
جاء ذلك خلال زيارة جيبر بوب عمدة مدينة هيفيز المجرية، والوفد المجري المرافق له، اليوم الأحد، منطقة حمام موسى بالعاصمة طور سيناء، رافقه اللواء خالد فوده، محافظ جنوب سيناء، واللواء محمود عيسى، السكرتير العام للمحافظة، واللواء خالد متولي، مستشار المحافظ مستشار محافظ جنوب سيناء للعلاقات الدولية والمنح والتنمية، والمستشار وليد السباعي، المستشار القانوني للمحافظة، وفوزي همام رئيس مدينة طور سيناء، والعميد أحمد حضر مأمور قسم شرطة طور سيناء، وكان في استقبالهم الدكتور مهندس محمد وجيه المسؤل عن تطوير وتنمية مشروع منطقة حمام موسى، وتأتي الزيارة في ظل جهود المحافظة لدعم السياحة عامة والسياحة العلاجية بصفة خاصة.