نواب ومستثمرو جنوب سيناء : مبادرة «أبو العينين» لإنشاء مجلس أعلى للصناعة تعيد لمصر قلاعها الصناعية .. وخطوة على طريق استغلال كنوز سيناء والقضاء على الروتين الحكومي

أشاد نواب ومستثمرو جنوب سيناء باقتراح رجل الأعمال محمد أبو العينين، رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي والرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي، بإنشاء مجلس أعلى للصناعة برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى، مشيرين إلى أن جنوب سيناء تحتاج لمدن صناعية تستغل المواد الخام بها وخاصة المحاجر ورمل الزجاج.

وقال نور سلامة عضو مجلس النواب عن الدائرة الثالثة بمحافظة جنوب سيناء، إن إنشاء مجلس أعلى للصناعة سوف يحل جميع المشاكل المتعلقة بالصناعة ويساهم فى استغلال المواد الخام وتصنيعها، مشيرا إلى أن المنطقة الصناعية بأبو زنيمة مازالت تحتاج رعاية من الدولة وخاصة أنها منطقة واعدة فى صناعة الرخام ورمل الزجاج.

وأكد صلاح إدريس أمين عام جمعية رجال أعمال دهب، على ضرورة أن تستعيد مصر قلعتها الصناعية بإنشاء مجلس أعلى للصناعة يشرف على تطوير الصناعة ويعيد فتح المصانع التى أغلقت منذ عشرات السنين، مشيرا إلى أن سيناء يمكن إقامة مجتمعات صناعية بها ويتم حل أزمة البطالة، وأضاف إدريس أن كنوز سيناء حتى الآن لم تستغل صناعيا.

وأوضح اللواء خميس شعلة مدير منطقة أبو زنيمة الصناعية أن مقترح إنشاء مجلس أعلى للصناعة لابد أن
يحترم والجميع يشارك فى خلق رؤية سياسية صناعية لمصر وخاصة فى سيناء.

وأشاد المهندس أيمن كمال مدير مصنع رواد سيناء وزهرة سيناء للجبس باقتراح إنشاء مجلس أعلى للصناعة، مشيرا إلى أن المجلس الأعلى للصناعة سوف يضم عددا من المستثمرين والخبراء يعقد اجتماعات دورية لحل مشاكل الصناعة والمعوقات، وخاصة إذا كان برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى سوف تكون قراراته حاسمة ونافذة للجميع ، مشيرا إلى أن سيناء مناخ جيد للصناعة ويمكن أن تقوم على موارد ومقومات سيناء مئات الصناعات.

وطالبت المهندسة رقية فتيح من مستثمرات جنوب سيناء أن ينهى المجلس الأعلى للصناعة الروتين الحكومى ويسهل الاستثمار فى الصناعة وأن يستطيع بالتكنولوجيا والمعلومات توفير مناخ صناعى يساعد على تقدم مصر، مشيرة إلى أن سيناء بها مئات المشروعات الصناعية التى يمكن أن تنفذ ولكن يقتلها الروتين وزحام الأوراق المطلوبة.