«وزيرة الاستثمار» 1.5 مليار دولار تمويل سعودى لتنمية سيناء

اختتمت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي امس (الأربعاء) ، الاجتماعات التي تمت مع بعثة الصندوق السعودي للتنمية، التي زارت مصر خلال الفترة من 25 إلى 29 مارس الجاري، لمتابعة تنفيذ المشروعات الممولة من الصندوق السعودي.

واستعرضت الاجتماعات التي تمت مع بعثة الصندوق السعودي، بمشاركة عدد كبير من الوزارات والجهات المصرية المختصة، كافة التطورات علي صعيد المشروعات التنموية الممولة من الصندوق، في إطار برنامج الملك سلمان بن عبد العزيز لتنمية شبه جزيرة سيناء بقيمة 1.5 مليار دولار، والتي تم توقيع اتفاقياتها في ابريل 2016 ، والتي تشمل 10 مشروعات رئيسية في مجالات التعليم والزراعة والبنية التحتية والإسكان والمياه وغيرها من المجالات التنموية الهامة.

واستعرضت الاجتماعات، المشروعات الجديدة الممولة من الصندوق خارج برنامج تنمية سيناء، وخاصة مشروع محطة كهرباء غرب القاهرة ومشروع تطوير مستشفيات قصر العيني، والذين يساهم الصندوق السعودي في تمويلهما بحوالي 120 مليون دولار، بالإضافة لمشروع إنشاء وحدات صحية جديدة الذي يساهم الصندوق السعودي في تمويله بنحو 23 مليون دولار، ومشروع محطات طلمبات الري والصرف والذي يساهم في تمويله الصندوق السعودي بنحو 80 مليون دولار.

ووجهت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار التعاون الدولي، الشكر إلى مسئولي الصندوق السعودي للتعاون الدائم الممتد بين حكومة جمهورية مصر العربية والصندوق، وتحديث محاور هذا التعاون من وقت لآخر للتكيف مع أي متغيرات جديدة.

الجدير بالذكر، أن محفظة قروض الصندوق السعودي للتنمية لجمهورية مصر العربية بلغت حوالي 2.463 مليار دولار خلال الفترة الممتدة من 1975وحتى الآن