تراجع الإقبال على معرضي “أهلا رمضان” ببئر العبد والمساعيد بشمال سيناء

أكد نشطاء في مدينتي العريش وبئر العبد بشمال سيناء، أن معارض “أهلا رمضان” التي أقامتها مديرية التموين في المساعيد غرب العريش وبئر العبد أغلقت أبوابها تماما بسبب عدم الإقبال، فيما قال فتحي راشد، مدير التموين، إن معرض “أهلا رمضان” في مدينتي الشيخ زويد ووسط العريش نجحا بالفعل وهناك إقبال متزايد عليهما لانخفاض الأسعار.

وقال راشد، إن المعرضين مستمران حتى نهاية شهر رمضان، إلا أن بقية المعارض سواء في حى المساعيد أو بئر العبد، تراجعت نسبة الإقبال على منتجاتها وهو ما أدى لسحب التجار لبضاعتهم والعودة بها للمحلات وبيعها بنفس سعر المعرض.

واضاف أن عروض أهلا رمضان، تسري على كل المنتجات المباعة في منافذ الجمعيات التعاونية ومعارضها الكائنة بمجلس مدينة العريش، وفيها تباع المنتجات بسعر مخفض وتشهد إقبالا من الأهالي عليها يوميا.

وأشار إلى ن أسعار اللحوم في محافظة شمال سيناء استقرت على 80 جنيها للكيلوجرام، بينما أسعار الأسماك لاتزال عرض وطلب حسب السوق، فيما تقوم لجان المتابعة ومفتشي التموين بالتعاون مع مباحث التموين بتشديد الرقابة على مدار الساعة على الأسواق، وسحب كل المنتجات المنتهية الصلاحية ومن يتبين عدم صحتها.

وقال حمدي أحمد، أحد تجار السمك في العريش، إن أنواع كثيرة من الأسماك اختفت تماما من السوق، مثل الشوبار والسردين التي كانت تشهد اقبالا كبيرا من الأهالي قبيل شهر رمضان، وأن أغلب الاسواق فى العريش اعتمدت على السمك المثلج مثل البوري والدنيس الذي سجل سعره 35 جنيها، وزنة السمكة الواحدة ما بين كيلوجرام ونصف واثنين كيلوجرام.