طوارئ في موانئ البحر الأحمر استعدادًا لعمرة العشر الأواخر من شهر رمضان

أعلنت حالة الطوارئ في موانئ البحر الأحمر استعدادًا لعمرة العشر الأواخر من شهر رمضان، وقال اللواء هشام أبوسنة، رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، إن ميناءي سفاجا ونويبع شهدا وصول وسفر نحو 75 ألف معتمر خلال شهرى رجب وشعبان، وإن النصف الأول من رمضان استقبال نحو 29 ألف معتمر ومغادرة 31 ألفاً.
وأضاف أبو سنة أنه تم نقل المعتمرين دون حدوث أى مشكلات أو تكدسات نتيجة التنسيق المستمر والدائم بين الهيئة وكل الجهات العاملة بالموانى ومسئولى محافظتى البحر الأحمر وجنوب سيناء.
وأكد أبوسنة إلزام التوكيلات الملاحية ومالكى العبّارات بالأعداد المسموح بها وعدم وصول الركاب إلى الميناء إلا قبل السفر بـ4 ساعات وتنظيم أعمال حاملى الأمتعة بالموانئ وعدم السماح بدخولهم إلا مع دخول العبّارات للموانئ ولمن يحمل تصريحاً بذلك ومتابعتهم بصرامة لعدم استغلال الحمّالين للركاب، بالإضافة إلى تشديد إجراءات فحص الركاب عند وصولهم للميناء لمنع دخول العدوى للبلاد وحجز الحالات التى يشتبه بها بالتنسيق مع إدارة الحجر الصحى بالميناء وتوفير سيارات الإسعاف والخدمات الطبية وتجهيز المستشفيات من أطباء وممرضين وعلاج وأدوية وعربات إسعاف لاستقبال أى حالات طارئة.
وأشار إلى تزويد صالات الوصول والسفر بعدد مناسب من العاملين بنظام ورادى على مدار 24 ساعة فى حالة وجود عبّارات على الأرصفة والتنسيق بين مركز عمليات الهيئة الرئيسى والمراكز الفرعية بالموانى لاستقبال أى أحداث طارئة وسرعة العمل على حلها.
وأوضح أن مجلس الوزراء وافق على طرح مشروع إنشاء محطة متعددة الأغراض بميناء نويبع بعد تخصيص مساحة 137 ألف متر مربع من محافظة جنوب سيناء لإقامة المشروع بنظام الاستثمار، مشيراً إلى قيام الهيئة بإنهاء كل دراسات الجدوى والإجراءات والموافقات الأمنية وموافقة الجهاز الوطنى لتنمية سيناء لإقامة منطقة حرة بميناء نويبع على غرار المنطقة الحرة بميناء العقبة الأردنى والتنسيق مع محافظة جنوب سيناء لتخصيص مساحة مليون متر مربع لإنشاء منطقة لوجيستية وخدمية يتم طرحها بنظام عقد الامتياز لتخدم جنوب سيناء وتساهم فى تحقيق تنمية شاملة ومتكاملة للمنطقة وتعمل على توفير الكثير من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة.
وأشار أبو سنة إلى أن أعمال التطوير بميناء سفاجا ساهمت فى زيادة الطاقة الاستيعابية للركاب والشاحنات و تطوير ميناء الغردقة ساهم فى استيعاب عدد أكبر من السفن العملاقة وبواخر نقل السائحين وبلغت المساحة الإجمالية للميناء بعد التطوير 44300 متر مربع بزيادة قدرها 315% وأصبح يستوعب 700 ألف راكب سنوياً بدلاً من 250 ألف راكب فقط.
وأوضح أبوسنة أن هيئة موانئ البحر الأحمر ستطرح فى الفترة المقبلة عدة مشروعات بنظام الاستثمار بعد الانتهاء من دراسات الجدوى المطلوبة منها وإنشاء وتشغيل وإدارة محطة “كروز” سياحية عالمية لدعم وتنشيط السياحة واستقبال سفن الكروز وتوفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة بميناء السويس وإنشاء وتشغيل وإدارة مارينا لليخوت بمدخل الميناء لتنشيط حركة السياحة، خاصة لقرب الميناء من القاهرة والعاصمة الإدارية الجديدة وإنشاء مجمع سياحى بميناء شرم الشيخ لدعم وتنشيط السياحة بمحافظة جنوب سيناء وجعل المدينة مركزاً سياحياً عالمياً لاستقبال سفن الكروز الكبيرة وتهيئة المدينة لتصبح مركزاً مالياً وتجارياً عالمياً وإنشاء محطة متعددة الأغراض بميناء سفاجا بتكلفة نحو 250 مليون دولار بنظام الاستثمار على مساحة 164 ألف متر مربع ورصيف بطول 800 متر طولى لاستقبال سفن البضائع العامة والحاويات بطاقة نصف مليون حاوية سنوياً تصل إلى 1.2 مليون حاوية واستقبال بضائع عامة بطاقة 1.5 مليون طن تصل إلى 3 ملايين طن سنوياً.

ويهدف المشروع لتلبية مطالب محور التنمية العملاق (المثلث الذهبى) بالصعيد سواء تصدير أو استيراد والاستفادة من مشروعات التنمية بإقليم شمال ووسط جنوب الصعيد وربطه بالميناء وجذب استثمارات فى مجالات الصناعة والخدمة اللوجيستية والتخزينية وصناعات التركيب والتجميع وتحويل الحاويات والبضائع من جنوب الوادى إلى ميناء سفاجا مع استخدام السكك الحديدية وتخفيف الضغط على الطرق خاصة محافظات الصعيد قنا – أسيوط – أسوان – الأقصر