رئيس مستثمري جنوب سيناء: الفنادق بالمنطقة وصلت إلى مرحلة متردية

قال المهندس سامي سليمان، رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء، إن نوبيع وطابا ودهب سانت كاترين لديهم امكانيات تاريخية وسياحية هائلة للأديان السماوية الثلاثة، مشيرًا أن المنطقة كان يعمل بهما نحو 70 فندقًا، إلا أن أعداد الفنادق العاملة انخفض إلى 6 فنادق فقط، لافتا إلى ضرورة إحلال وتجديد الفنادق لإستعادة حركة السياحة.

وأكد رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء، أن جنوب سيناء تعرضت لخيانة عظمي بانسحاب البنوك الوطنية من المشروعات المقامة، وأن السيد طارق عامر محاقظ البنك المركزي وعد بتخصيص 500 مليون جنيه للتطوير السياحي بهذة المنطقة وهو مالم يتم حتي الان.

وقال سليمان: ” يوجود لدينا فنادق 5 نجوم، لو دخلتها مش هتصدق إنها 5 نجوم، وهتقول دى 3 نجوم بس، وتحتاج إلى مساندة حقيقية من كافة الاجهزة الحكومية وعلى رأسها البنك المركزى والبنوك الوطنية وكذا البنوك الخاصة، لإزالة أثار ما تعرضت له من أضرار، وتكون جاهزة لاستقبال حركة السياحية، مناشدا الرئيس السيسى ووزير الإستثمار زيارة شرم الشيخ وطابا ونوبيع ودهب للوقوف على الحالة التى وصلت إليها، مطالبا بضرورة عفاء السياحه من القيمة المضافه وخاصة في الاماكن الغير ناشطه”

وكان طارق عامر محافظ البنك المركزي قد أعلن عن تخصيص 5 مليارات جنيه قابلة للزيادة لصندوق «المنشآت الفندقية» ودعم السياحة، وأقر خلال اجتماعه أمس بـ50 مستثمرًا بمحافظة شرم الشيخ بحضور هشام علي، رئيس جمعية المستثمرين بالمحافظة، لمناقشة المشكلات التي تواجه قطاع السياحة والركود السياحي الذي تشهده المدينة، بتأجيل سداد فوائد القروض، واعتبار فترة السماح 3 سنوات، وحتى 31 ديسمبر 2018، مؤكدًا أن هناك مبادرة لتطوير القطاع السياحي بمصر من فنادق وعاملين بنسبة 10%، مشيرًا أن هذا الصندوق سيعمل على تطوير جميع الفنادق السياحية بمحافظات الأقصر وأسوان وشرم الشيخ والغردقة والفنادق النيلية العائمة.

وقال محافظ البنك المركزي: “المستثمرون سيدفعون 25% من قيمة الصندوق، وتتحمل الدولة الـ75% الأخرى، مؤكدًا عدم استخدام الفنادق المنتجات المحلية بدلًا من الأجنبية، وخلق فرص عمل جديدة للشباب، في محاولة للقضاء على البطالة، مؤكدًا وجود 58 مليار جنيه استثمارات بالبنوك في القطاع السياحي.