رصد 13 مليون جنيه لاستكمال مشروعات خدمية فى شمال سيناء

شهدت قرية “رابعة” التابعة لمركز بئر العبد بشمال سيناء، ضخ مشروعات جديدة على أرضها بقيمة 13 مليون جنيه خاصة بمجالات التعليم والطرق فى غضون الشهور الثلاثة الأخيرة، استكمالاً لمنظومة خدمات يجرى استكمالها فى أكبر قرية تعددًا بالسكان فى محافظة شمال سيناء.

قال “محمد عيد اللوا”، رئيس الوحدة المحلية لقرية رابعة، إن خدمات متلاحقة يجرى توفيرها للأهالى، كان أهمها خلال الشهور الأخيرة وضع حجر الأساس وأعمال بناء أكبر مدرسة صناعية فى المنطقة بتكلفة 9 ملايين جنيه، من الخطة الاستثمارية وخطة التعمير لمركز بئر العبد، وتم الانتهاء من الإنشاءات المبدئية، وتضم 12 فصلاً دراسيًا، و4 ورش هى إلكترونيات، وخياطة، وميكانيكا جرارات زراعية، وأعمال الكهرباء، ومقررًا الانتهاء والتسليم خلال 9 شهور.

وأضاف، أنه تم ضخ 4 ملايين فى أعمال الطرق المختلفة داخل القرية، ومنها، تنفيذ 3 كيلو طرق ضمن خطة جهاز التعمير، بعد موافقة اللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء، على اعتماد التنفيذ، ويتم تقسيم الـ3 كيلو على الأحياء وهى “المستقبل”، و” الشروق”، و”التعمير”، و”الأمل”، بعمل محاور مرورية جديدة لربط الطرق الرئيسية بالفرعية، وتسهيل حركة المرور بالقرية، كما جرت أعمال توسيع الطريق الأوسط بشارع الحرية بطول 1200 متر وعرض 3 متر حتى يصبح عرض الشارع 14 مترًا، وعمل ميدان الحرية وعمل بلدورات فى وسط شارع الحرية والنصر.

أضاف رئيس قرية رابعة، أنه فى قطاع الصحة بالقرية تم تركيب جهاز أشعة بالوحدة الصحية لخدمة الأهالى والقرى المجاورة، وأصبحت هذه الخدمة متوفرة فى نطاق مركز بئر العبد فى المستشفى المركزى بالمدينة، والوحدة الصحية فى قرية رابعة بأجر رمزى للمواطنين.

وتابع رئيس قرية رابعة، استعراض أهم ما شهدته من توفير خدمات للأهالى بقوله إنه فى قطاع الكهرباء تم إنارة الطريق الدولى وتركيب 29 عمود إنارة بمشتملاته من كشافات وأسلاك، وكذلك عمل صيانة للأعمدة الموجودة، وفى قطاع البيئة، تم إزالة 4 حالات تعدٍ على الطريق العام، وتركيب لوحات إرشادية وسط القرية بشارع الحرية وشارع النصر، والانتهاء من الرفع المساحى للقرية ضمن مشروع تنفيذ وتصميم وتغذية قرى مركز بئر العبد بمياه الشرب.

وأشار رئيس قرية رابعة، إلى أنها القرية الأكثر تعدادًا للسكان فى المحافظة ويبلغ عدد السكان وفقًا للإحصائيات الرسمية نحو 950ألف نسمة، يقطنون أحياء وتجمعات “الزهور، الأمل، المستقبل، التعمير، النادى، الإرشاد، الشروق، النخيل”، كما استقبلت القرية 140 أسرة من اهالى الشيخ زويد ورفح، ويجرى بحث وتوفير احتياجاتهم عن طريق الوحدة المحلية للقرية وجهات الاختصاص .

من جانبه أشاد الشيخ على سعدى أحد مشايخ القرية ورموزها، بما قدمته الدولة للقرية من خدمات، مشيرًا إلى أنها تحظى باهتمام ومتابعة محافظ شمال سيناء ورئيس مدينة بئر العبد ورئيس القرية والجهاز التنفيذى، وأوضح الشيخ على سعدى انه إضافة لقائمة المشروعات التى تم تنفيذها فى القرية خلال الشهور الأخيرة، سبقها مشروعات خدمية رئيسية، كان منها إنشاء مدرسة ثانوى عام، وثانوى أزهرى، وتخصيص أرض لبناء مدرسة لغات ومدرسة على النظام اليابانى، ومبنى مركز إرشاد زراعى.

وأشار الشيخ سعدى، أنهم فى القرية أصبح حلمهم أن تتحول لمدينة بعد أن أصبحت مؤهلة لذلك، لافتًا أن أبناء القرية يفتخرون أن بينهم 14 طبيب عيادات خاصة، وأقام الأهالى 2 محطة تموين سيارات، ويتوفر بالقرية موقف سيارات عمومى يخدم 13 قرية مجاورة، و214 محلاً تجاريًا توفر كافة الاحتياجات للقرى المحيطة وسكان القرية.