طلب إحاطة لـ”الوزراء” لإنقاذ شرم الشيخ بعد فشل سياسات “السياحة”

طالب النائب محمد المسعود عضو لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، بعقد اجتماع عاجل مع المسؤولين التنفيذين بقطاع السياحة المصرية، لبحث كل ما يتعلق بحملة الترويج والسياحة لمدينة شرم الشيخ، التي أصبحت في حال يرثى له منذ ما يقرب من 7 سنوات.

وقال “المسعود”، في طلب إحاطة قدمه للدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، لتوجيهه إلى رئيس مجلس الوزراء، إن المسؤولين عن قطاع السياحة فشلت جميع محاولاتهم لإنقاذ قطاع السياحة، وخصوصًا إنقاذ مدينة شرم الشيخ، مشيرا إلى أن هشام الدميري رئيس هيئة تنشيط السياحة، عقد اجتماعًا موسعًا مع مجموعة من مستثمري جنوب سيناء، بينهم ناصر عبداللطيف، ومودي الشاعر، ومطيع إسماعيل، وجيفارا الجافي، بحضور يحيى راشد وزير السياحة، ومحافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة؛ لمناقشة خطة عمل شركة الدعاية JWT في حملة الترويج والتسويق لمدينة شرم الشيخ، بعد أن اعتمد مجلس إدارة هيئة التنشيط السياحي تخصيص مبلغ 10 ملايين جنيه لتنفيذ الحملة.

وأشار إلى أن “الدميري”، أعلن أنه تم الاتفاق على أن تبدأ الحملة في عدة أسواق أوروبية، منها ألمانيا وإيطاليا وهولندا وأوكرانيا وبولندا وجمهورية التشيك، بالإضافة إلى عدد من الأسواق العربية، وتمت مناقشة الخطة التي وضعتها شركة الدعاية مع المستثمرين، على أن تضع الشركة التصور النهائي للحملة خلال الأيام المقبلة بعد أخذ آراء المستثمرين ورؤيتهم في الاعتبار للبدء في تنفيذ الحملة في أقرب وقت، لافتًا إلى أنه من المقرر أن تستغرق الحملة 6 أشهر.

وتساءل المسعود هل ستنجح هذه الخطة بعد فشل جميع الخطط السابقة والتي تم إنفاق ملايين الدولارات عليها، أم سيتم إهدار الأموال المخصصة لهذه الحملة، مطالبًا بوضع خطط غير تقليدية لجذب السياحة العالمية إلى مصر، وخصوصًا مدينة شرم الشيخ بعد فشل جميع الخطط السابقة.