وزيرة الاستثمار تفتتح أول مصنع للمبات الليد بجنوب سيناء بقيمة 32 مليون جنيه

زارت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، اليوم السبت، مدينة طور سيناء، بحضور اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، و منى زوبع، الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، وغدير حجازى، مساعدة الوزيرة، وعدد من قيادات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وأعضاء مجلس النواب بالمحافظة.

وتفقدت الوزيرة، أعمال التطوير بميناء الصيد، والذى يهدف إلى إنشاء ميناء حديث للصيد البحرى بمدينة الطور لخدمة العاملين بقطاع الصيد بمنطقة الطور والمناطق المجاورة، وذلك من خلال أعمال الإحلال والتجديد، ورفع الكفاءة للميناء الحالى وملحقاته، وينقسم المشروع إلى ثلاث مراحل، حيث يتم إنشاء المرحلة الأولى منه حاليا والتى تتمثل فى إنشاء رصيف بحري بطول 230 متر وعمق 5 متر، بالإضافة إلى مبانى إدارية وخدمية، وجارى الانتهاء من أعمال الرصيف البحرى، والبدء في تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع.

وافتتحت وزيرة الاستثمار ومحافظ جنوب سيناء، أول مصنع لإنتاج لمبات الليد فى جنوب سيناء، وتفقدت خطوط الانتاج به، حيث يقام المصنع على مساحة 1000 متر بتكلفة 32 مليون جنيه ويوفر 25 ألف فرصة عمل لأبناء محافظة سيناء، ويعد المصنع هو الأول من نوعه بالمحافظة باستثمارات تصل إلى 32 مليون جنيه ويوفر الآلاف من فرص العمل للشباب بجنوب سيناء.

واستمعت الوزيرة، إلى شرح من محافظ جنوب سيناء، حول كل من مشروع اقامة محطة تحلية مياه البحر بقدرة 30 الف م3، والذي تنفذه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة واقامة مشروع مركز ومشفى عالمى للسياحة العلاجية بحمام موسى.

وتفقدت الوزيرة ومحافظ جنوب سيناء، مشروع المزرعة الحيوانية والذى وفرت الوزارة له تمويل وتنفذه مؤسسة مصر الخير ويقع على مساحة 30 فدان بتكلفة إستثمارية 50 مليون جنيه، واستمعت الوزيرة إلى شرح من محسن محجوب، أمين صندوق مؤسسة مصر الخير، حول مزرعة طور سيناء، والتى تعد أول محطة للإنتاج الحيواني بمحافظة جنوب سيناء لتشغيل شباب سيناء خاصة بدو سيناء وذلك لأول مرة في محطات إنتاج حيواني وبدأت العمل بطاقة 6000 رأس تسمين في العام وتم توسعة المحطة لتصل الى 20 ألف رأس تسمين بقري في العام وقد قامت بتشغيل عدد 750 شاب بإجمالي تمويل وإستثمارات وصلت الى 300 مليون جنيه وإخراج حوالي 15 ألف حيوان تسمين الى السوق المصري (لحوم حمراء) وقد كان متوسط ربح الشباب المشارك في المشروع حوالي 30 ألف جنيه خلال فترة من 5 الى 6 أشهر.

وذكر أمين صندوق مؤسسة مصر الخير، أنه تم إختيار الشباب وفقاً لمعايير شركة أرض الخير والجهات التمويلية ويتم تدريبهم فنياً وإدارياً ومحاسبياً بمزارع مؤسسة مصر الخير وتجهيزهم لبدء دورة التربية والتسمين بمزارع المؤسسة لإعدادهم ليكونوا المستثمر الصغير الذي يبدأ مشروعه الخاص في تربية الثروة الحيوانية بعد الحصول على دورتين داخل مزارع مصر الخير، وخلال نهاية كل دورة تقوم المؤسسة بتوزيع الأرباح على المستفيدين من الشباب و تكريم الشباب المميز خلال دورة التسمين المنتهية.

وأكدت الوزيرة، على أهمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ودورها فى تحقيق التنمية المستدامة من خلال توفير فرص العمل للشباب والحد من البطالة بما يساهم بشكل مباشر فى تحقيق النمو الاقتصادى، مشيرة إلى أن الهدف الرئيسى هو دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية فى مصر والوصول إلى الفئات الأكثر احتياجا فى إطار استراتيجية الدولة فى الفترة المقبلة للتمكين الاقتصادى للشباب والمخطط الاستثمارى التنموى لشبه جزيرة سيناء تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

واختتمت الوزيرة، زيارتها فى مدينة طور سيناء، بزيارة مشروع جامعة الملك سلمان بن عبد العزيز التى وفرت لها الوزارة تمويل بقيمة 250 مليون دولار، وينفذه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، حيث أشادت الوزيرة بجهود القوات المسلحة في تنفيذ المشروع وفق الجدول الزمنى المحدد له.

وأوضحت الوزيرة، أن الجامعة سيكون لها دورا كبيرا وحيويا فى الارتقاء بالمستوى العلمي ورفع التوعية والتعليم بالمنطقة، وستتيح لسكان سيناء وغيرها فرصة لتعليم جامعي يؤهلهم للالتحاق بمجالات العمل المتوفرة بمحافظتي شمال وجنوب سيناء.

وأوضحت الوزيرة أن تنفيذ الجامعة سيتم فى ثلاث مدن، هم مدينة الطور وستشمل ثلاث كليات ، كلية الهندسة، العلوم والمياه وعلوم البحار، الصناعة والتكنولوجيا بالإضافة إلى إدارة الجامعة وسكن للطلبة والملاعب والمباني المساعدة، كما سيتم اقامة كليات فى مدينة رأس سدر هى كلية الزراعات الخاصة وكلية العلوم المالية والإدارية بالإضافة إلى سكن للطلبة، وتتضمن مدينة شرم الشيخ كلية الألسن واللغات وكلية السياحة والفنادق بالإضافة إلى سكن للطلبة.

وأكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، أن تطوير منطقة حمام موسى بمدينة الطور تحتاج إلى نحو مليار جنيه لتطويرها، وتحويلها إلى أكبر مشفى عالمى طبيعى.

واضاف فودة فى تصريحات على هامش زيارة الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار للمحافظة أن المنطقة عالمية بكل المقاييس، وبدون تلوث، وبالتالى نسعى من خلال دعم الدكتورة سحر نصر لجذب الاستثمار إلى المنطقة وتطويرها، مشيرا إلى إنه يجرى الترتيب لمؤتمر عالمى للسياحة الدينية فى المحافظة بنهاية شهر سبتمبر المقبل تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، لافتا إلى أنه سيتوجه غدا إلى القاهرة للتنسيق مع الوزراء المعنيين لإقامة المؤتمر، والاستفادة من وجود جبل الطور ودير سانت كاترين والشجرة المباركة وغيرها من الآثار الدينية.

وأضاف خالد فودة أنه سيتم إنشاء نفق جديد سيقلل المسافة إلى ثلاث ساعات ونصف من القاهرة لجنوب سيناء.