11 نقطة طبية بجنوب سيناء مغلقة واللصوص نهبوها

منذ أكثر من 15 عاما قامت محافظة جنوب سيناء بإنشاء 11 وحدة طبية وعلاجية لتقديم الخدمات العاجلة خاصة لقاطنى التجمعات البدوية البعيدة عن العمران فى عمق الصحراء وعينت مديرية الصحة افراد أمن وحراسة لمنع السطو عليها ومسعفا وممرضة لتقديم خدمات الاسعافات الاولية للمرضى لحين نقلهم الى اقرب المستشفيات التابعة لكل مدينة .

« الأهرام « رصدت حالة الوحدات الطبية وتبين انها مجرد مبان دون ابواب او نوافذ ولا توجد اجهزة طبية ..أحمد حسين أحد قاطنى تجمع « وادى سلاف» يقول منذ انشاء النقاط الطبية لم تفتح أبوابها امام المرضى وانه تم تعيين مسعف ليست لديه اى خبرات فى تضميد جراح المرضى كما ان الخدمات الطبية المقدمة للمرضى فى مستشفى ابورديس المركزى سيئة للغاية ما يضطرنا لقطع مسافات كبيرة لتلقى العلاج فى مستشفى الطور العام او شرم الشيخ.

من جانبه أكد الدكتور خالد أبو هاشم وكيل وزارة الصحة بجنوب سيناء ان جميع النقاط الطبية بها فرد امن « خفير « ومسعف وهناك بعض النقاط الطبية مثل نقطة «وادى مكتب « تحتاج الى بعض الاصلاحات ومن المقرر تعيين أطباء التكليف بها كما تعانى مديرية الصحة من عدم وجود سيارات اسعاف دفع رباعى للدخول الى الوديان الجبلية لذلك سيتم امداد المحافظة بعدد 10 سيارات اسعاف دفع رباعى حديثة للعمل فى الحوادث والكوارث الطبيعية.

وأشار وكيل وزارة الصحة إلى أن المحافظة تعانى عجزًا شديدًا فى الاخصائيين والاستشاريين.. لذلك قام اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء والدكتور احمد عماد الدين وزير الصحه بمخاطبة المهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء لتعيين إخصائيين واستشاريين فوق السن بنظام التعاقد الشهرى فى جميع مستشفيات المحافظة لتغطية احتياجات المحافظة، وتم بالفعل تعيين 17 طبيبا جميعهم على قوة مستشفى ابورديس المركزى .

كما تم عمل بروتوكول تعاون مع كلية الطب جامعة الازهر لتوفير اطباء للعمل ايضا بمختلف مستشفيات المحافظة وجار انهاء اجراءات البروتوكول وايفاد قوافل علاجية وانه تم وضع خطة لتطوير المستشفيات والوحدات الصحية.