الحكومة تحشد لإنجاح مؤتمر «سيناء عاصمة السياحة الدينية»

تسعى 6 وزارات وجهات حكومية، إضافة إلى لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، لإنجاح مؤتمر «سيناء عاصمة السياحة الدينية»، لتوصيل رسالة للعالم بأن مصر وجنوب سيناء تعلن رسالة سلام ومحبة للعالم كله من سانت كاترين.

وجهت وزارة الخارجية الدعوة إلى السفراء الأجانب والشخصيات المهمة فى الخارج وسفراء وقناصل الدول فى مصر للمشاركة فى مؤتمر «سيناء عاصمة السياحة الدينية»، المقرر إقامته فى الفترة من 28 إلى 30 سبتمبر الحالى، بمدينتى شرم الشيخ وسانت كاترين.

ووجه محافظ جنوب سيناء خالد فودة الدعوة لحضور المؤتمر الذى يقام تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى جميع الوزراء ورؤساء الهيئات الحكومية والمسئولين ونجوم الفن والمجتمع والثقافة والعديد من وسائل الإعلام المحلية والأجنبية والمراسلين الأجانب بالتنسيق مع هيئة الاستعلامات.

وقال رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر عاطف عبداللطيف، إن مؤتمر «سيناء عاصمة السياحة الدينية» سيلقى الضوء على معالم سيناء الدينية والأثرية، خاصة بمدينة سانت كاترين التى يوجد بها أقدم دير فى العالم دير سانت كاترين، والمكان الوحيد الذى تجلى فيه الله سبحانه وتعالى فى الأرض على سيدنا موسى، وقبر النبى موسى والنبى هارون وكذلك السياحة العلاجية فى جنوب سيناء بشكل عام.

وأشار عبداللطيف إلى أن المؤتمر هذا العام نال رعاية ومجهودا كبيرين من محافظ جنوب سيناء، ومن المقرر أن يقام مؤتمر «سيناء عاصمة السياحة الدينية «تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، مضيفا أن فودة نسق مع جهات كثيرة لإنجاح المؤتمر ومنها «وزارات الأوقاف والخارجية والطيران والسياحة والثقافة والآثار ولجنة الشئون الدينية بالبرلمان والهيئة العامة للاستعلامات ومشيخة الأزهر والكنيسة».

وحول برنامج الاحتفالية أشار عبداللطيف إلى أنه سيتم عقد المؤتمر على يومين الأول بشرم الشيخ، حيث سيتم افتتاح المؤتمر فى قاعة المؤتمرات، ثم عقد جلسة فنية يعقبها ورش عمل ثم الجلسة الختامية ويعقبها افتتاح المركز الإسلامى بمسجد الصحابة بشرم الشيخ وحفل إنشاد دينى يذاع على الهواء مباشرة.

وتابع: «فى اليوم الثانى ينتقل المشاركون فى المؤتمر إلى مدينة سانت كاترين لصلاة الجمعة من الوادى المقدس بدير سانت كاترين ويعقبه تفقد معرض للوحات وفى المساء يتم تقديم عروض الدورة الثالثة لاحتفالية (معا هنا نصلى) تحت رعاية منظمة اليونسكو فى الهواء الطلق فى الطبيعة وكل هذا يعطى رسالة بالأمن والأمان الذى تشهده مصر بشكل عام وسيناء بشكل خاص، ويعقب الاحتفالية عقد مؤتمر صحفى وإعلان التوصيات الناتجة عن المؤتمر».