«تعليم الكبار» : محو أمية 43.5 ألف مواطن في جنوب سيناء

أكد أيمن ماضي، مدير فرع محو الأمية وتعليم الكبار بمحافظة جنوب سيناء لـ”فيتو” أن المحافظة أقل المحافظات في نسبة الأمية على مستوى الجمهورية؛ حيث تم محو أمية 43 ألفا و541 أميا من عام 97 وحتى العام الحالي.

وقال “أيمن”: إن دور محو الأمية وفقا للقانون 8 لسنة 1991 اعتدادا بأن محو الأمية وتعليم الكبار واجب وطني ومسئولية قومية وسياسية تلتزم بتنفيذها الوزارات ووحدات الإدارة المحلية والهيئات العامة واتحاد الإذاعة والتليفزيون والشركات والأحزاب السياسية والتنظيمات الشعبية والاتحاد العام لنقابات العمال والجمعيات وأصحاب الأعمال وفقا لخطة قومية في هذا الشأن.

وتتضمن خطة الهيئة وضعها وفقا لخطة الدولة والمتابعة والتوجيه وإجراء الامتحانات وإصدار الشهادات للناجحين وتسهيل العمل بين الجهات الملتزمة بتنفيذ محو الأمية ووضع قواعد اختبار المعلمين وتطوير مناهج محو الأمية.

وأضاف “ماضي”، أن نسبة الأمية بالمحافظة في عام 2012 كانت 9% وفى عام 2015 انخفضت إلى 6.8 وفى عام 2016 انخفضت النسبة إلى 4.09% وفى عام 2017 انخفضت الأمية بجنوب سيناء إلى 3.03 وهذا نتاج جهد كبير مبذول من العاملين بفرع محو الأمية.

وتابع: نعقد لجان امتحانات للدارسين 4 مرات في العام دورتين في السنة القديمة ودورتين في السنة الجديدة ويتم الامتحان في شهر يناير وأبريل ويوليو وأكتوبر، مشيرا إلى أن هناك نماذج مضيئة تم محو أميتهم وواصلوا الحصول على شهادات مختلفة ومنهم نعيمة حريزى محمد حصلت على محو الأمية وواصلت تعليمها حتى حصلت على دبلوم صنايع وتعمل بالفرع مدرسة محو أمية وتقيم بمدينة دهب.

وتضم قائمة الناجحين، محمد حمدان الذي حصل على شهادة محو الأمية وواصل تعليمه وما زال يدرس في السنة النهائية بكلية الحقوق، ومحمد أبو سبيع حصل على شهادة محو الأمية وواصل تعليمه حتى حصل على دبلوم التجارة. وغالية راضي سويلم حصلت على شهادة محو الأمية ثم حصل على دبلوم الصنايع وحميدة سويرى جمعة حصلت على الثانوية العامة، آخرون ما زالوا يدرسون في مراحل التعليم المختلفة وبالجامعات المصرية.