جنوب سيناء تعلن الطوارىء لمواجهة السيول

تستعد محافظة جنوب سيناء مبكرا لمجابهة السيول، وقال اللواء محمود عيسى، السكرتير العام، إن جميع المدن رفعت حالة الطوارىء وتم الربط بين إدارات الأزمات والعمليات بالمدن وغرفة العمليات الرئيسية.

وأكد في تصريح خاص لـ «الدستور» أنه تم التنبيه على رؤساء المدن بتطهير مخرات السيول ورفع كفاءة المعدات وخاصة الثقيلة وتوفير قطع غيار والتنسيق مع المجموعة 11 للطرق والكبارى للاستعانه بها وقت اللزوم وتجهيز مركز الايواء ومراجعة مخزون السلع الاستراتيجية اولا بأول والتنبيه على مديرية التموين بتوفير أرصدة من السلع الغذائية والدقيق والأرز يكفى لاحتياج المحافظة على الأقل شهرين أو ثلاثة أشهر.

وقال إنه تم التنبيه على مراكز الإغاثة بالمدن بالاستعداد الكامل وتوفير بطاطين وخيام إيواء والأجهزة الطبية والمتابعة المستمرة مع مركز عمليات الأزمات بالمحافظة ورفع درجة الاستعداد بداية من نهاية شهر أكتوبر المقبل.

وشدد على المسئولين بالهلال الأحمر بجنوب سيناء بضروة القيام بواجبة فى حالة حدوث سيول واستعدادة للمشاركة وقت اللزوم.

وأكد أن المحافظة لديها خطة عامة لمواجهة السيول والكوارث والأزمات والزلازل وتتضمن الخطة القرى والمناطق التى تكون مهددة بالغرق وإنشاء عدد من البحيرات الصناعية والسدود فى أودية وتير بنوبيع ووادى زهرة والمراخ بمدينة دهب وادى الأخضر بمدينة أبورديس والسباعية بسانت كاترين لاستكمال منظمومة الحماية من أخطار السيول بتكلفة 215 مليون جنية وأصبحت جنوب سيناء جاهزة لمجابهة السيول مبكرا تحسبا لسقوط أمطار وسيول بداية من أول نوفمبر المقبل