رئيس الغرفة التجارية بشمال سيناء يكشف معوقات حركة التجارة والتصدير بشمال سيناء.. تعطل مرور البضائع على الطرق.. حاجة المناطق الصناعية لمرافق اساسية.. وتسهيل الوصول للمناطق الحرفية فى العريش

كشف عبدالله قنديل بدوى رئيس الغرفة التجارية بشمال سيناء، عن أهم معوقات تواجه حركة التجارة عبر منافذ شمال سيناء، وأبرز مطالب التجار للتيسير على أداء حركة التجارة داخل المحافظة، وتسعى الغرفة لحلها مع جهات الاختصاص والمتطلبات العاجلة للمناطق الصناعية.
وقال “قنديل” لـ”اليوم السابع”، إن المعوقات أمام حركة التجارة عبر منافذ شمال سيناء هى تعطل وصول البضائع على الطرق، وضرورة تهيئة مناخ العمل داخل منافذ المحافظة من حيث توفير استراحات للموظفين للمبيت وقيامهم بإنهاء إجراءات الشحنات المصدرة فى أسرع وقت، وتسهيل إقامة استراحات وأماكن خدمة للمصدرين ومنها مكاتب خدمات ورقية، إرسال وتحويل نقدية، وفروع لمكاتب البريد، وتوفير فرع لأحد البنوك، وتسهيل دخول المستخلصين الجمركيين وأصحاب مكاتب التصدير ومندوبى الشركات للمنافذ لإنهاء الإجراءات الجمركية، ودخول أى شحنة بمجرد انتهاء الإجراءات دون انتظار إذن دخولها من الجانب الآخر حتى لا تتزايد التكلفة مما يؤثر على التصدير والتنافسية، وعمل مظلات خارج ميناء العوجة نظرا لوجود بضائع قابلة للتلف والشمس، وكذلك عمل أماكن للثلاجات والسيارات بها مخارج كهرباء لتزويد المبردات بالطاقة الكهربائية لحين دخولها الميناء لأنها تقطع مسافات طويلة والسلع معرضة للتلف.
وأشار لأن أهم المطالب التى تصل للغرفة من التجار للتيسير على أداء حركة التجارة هى سرعة فتح المنطقة الحرفية بالمساعيد، وإنشاء معديات إضافية وزيادة كمائن التفتيش على المعديات لسرعة مرور الناقلات، وكذا منتجات المحافظة من ملح ورمل زجاج وأسمنت تنتظر لمدة 3 أيام مما يؤثر على سعر التكلفة والمنافسة من أجل التصدير، وفتح كوبرى السلام من الجانبين إن أمكن سيؤدى لازدهار الحركة التجارية، وإنشاء أرصفة إضافية للمعديات بالقنطرة شرق ونمرة 6، وزيادة حارات التفتيش بالمعديات لتسريع المرور.
وأضاف رئيس الغرفة التجارية بشمال سيناء، أن الغرفة وضعت تصورها للاستفادة من ثروات المحافظة بشكل أفضل، وحل عقبات عمل المناطق الصناعية بالمحافظة وهى توفير خدمة مصرفية ومكتب بريد وفرع لأحد البنوك بقرية بغداد فى وسط سيناء، نظرا لوجود منطقة صناعية فى القرية، وإنشاء منطقة حرة للتجارة والتصنيع بالمحافظة أسوة بمحافظة الإسماعيلية وبورسعيد، وإنشاء منطقة مرفقة تخصص لمزارع الدواجن مع توفير الوقاية الطبية وتدريب الكوادر لتسهيل إجراءات الترخيص، وإنشاء بنك تنمية صناعية لخدمة المناطق الصناعية وزيادة الإنتاج من أجل زيادة الدخل، وتسهيل دخول الخامات للمنطقة الحرفية بالمساعيد، وسرعة ترفيق المنطقة الحرفية بالمساعيد، وإعادة العمل بنظام التنازل للغير بالمنطقة الحرفية مع تسهيل الإجراءات، وتسليم الأراضى لمن سبق لهم الحجز والسداد، وإعفاء المتأخرين عن السداد للذين لم يستلموا أراضيهم غرامات التأخير، وسرعة وضع نظام واضح لتخصيص الأراضى بكافة المناطق الصناعية مع تخصيصها بالمجان، إقامة مراكز للتدريب للشباب وإعدادهم لسوق العمل وترفيق المنطقة الحرفية، وإقامة مجمعات صناعية جاهزة التشطيب بكافة المناطق الصناعية، تسهيل إجراءات التعاقد مع المحاجر والملاحات، إقامة مشروعات قومية صناعية بمعرفة أجهزة الدولة، إعفاءات ضريبية لجذب المستثمرين للمحافظة.
كما أكد على مطلب الغرفة إقامة منطقة تجارية مع قطاع غزة لوضع أطر للحركة التجارية وتفعيل الاقتصاد الرسمى بين الجانبين، وتوفير صادرات المصرية لقطاع غزة لأنه قطاع مستهلك لجميع المنتجات المصرية.