معسكرات لتدريب الشباب في سيناء للتعامل مع الطوارئ

أكد اللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء علي ضرورة التنسيق مع التضامن الاجتماعي والشباب والرياضة والتربية والتعليم للتأكد من جاهزيتها الفنية، وتنظيم المعسكرات والدورات التدريبية اللازمة لتأهيل الكوادر البشرية وصقل خبراتهم وتنمية مهاراتهم للتعامل الفوري مع أي طوارئ لسرعة توفير الأماكن المناسبة لإيواء المتضررين في مراكز الشباب والأندية والمدارس وأماكن الإغاثة.

‎‫وشدد على ضرورة إزالة كافة التعديات معسكرات مخرات السيول بعد توجيه إنذارات، ثم تنظيم حملات لإزالتها بالتنسيق بين مديرية الأمن والجهات المسئولة عن الأراضي الواقع في نطاقها هذه التعديات وخاصة وزارة الري، وأن تقوم بالتوازي لجان فنية متخصصة من الوحدات المحلية تضم ممثلي الجهات المعنية بالمرور على مخرات السيول الصناعية والطبيعية والبرابخ وغيرها لمتابعة عدم وجود أي تعديات أو عوائق أمام حركة جريان المياه في حالة سقوط أمطار غزيرة أو وقوع سيول.

واستعرض مسؤولو الجهات المعنية – خلال الاجتماع – ما قاموا به من إجراءات بخصوص الاستعداد لمواجهة الأمطار وأي سيول محتملة، في إطار خطة المجابهة والتي تتضمن القيام بصيانة وتطهير المخرات والبرابخ والمصارف والترع لتكون لها الصلاحية الهندسية لاستقبال أي كميات من المياه، ومراجعة الأماكن التي تتضمنها إقامة معسكرات الإيواء سواء كانت داخل المدارس أو في مراكز الشباب أو لدى الجمعيات الأهلية، فضلًا عن توافر الخيام ومهمات الإغاثة، والاستفادة من إمكانيات الشركات والهيئات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني في ذلك، وأيضًا متابعة أرصدة السلع الغذائية والاستراتيجية وخاصة الدقيق والوقود وأسطوانات الغاز، علاوة على خطة لتمركز سيارات الإسعاف بجوار معسكرات الإيواء وتزويد أقرب مستشفى بكميات كافية من فصائل الدم المختلفة والأدوية والأمصال.

كما تتضمن خطة المجابهة توفير القوافل الطبية في موقع الحدث ورش المبيدات لمقاومة الحشرات والزواحف والقوارض منعًا لانتشار أي أمراض وبائية، وتوافر المولدات الكهربائية وخزانات مياه الشرب النقية، فضلًا عن سرعة القيام بأعمال شفط ورفع كافة تراكمات وكميات المياه الناتجة عن الأمطار والسيول سواء في المناطق السكنية أو الأراضي الزراعية.