هواة التصوير» بـ«جنوب سيناء» يقترحون التسويق للسياحة بالصور ونشرها على «فيسبوك»

ناقشت جمعية «هواة التصوير» بجنوب سيناء، في اجتماعها الأول الذي عقد بقاعة الفنون بقصر ثقافة طور سيناء بدعوة من العميد عبدالمنعم حلاوة مدير قصور الثقافة بجنوب سيناء، قضية التسويق والترويج سياحيا لسيناء عن طريق الصور والمناظر الطبيعية التي تتميز بها جنوب سيناء، ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان قد اقترح فكرة إقامة جمعية لهواة التصوير أيمن أبو زيد الصحفي بجنوب سيناء، بعد انتشار وتزايد هواة التصوير في جنوب سيناء؛ من أجل استغلال مواهب الشباب وثقلها بالتدريب، بالإضافة إلى الترويح والتسويق لجنوب سيناء سياحيا.

حضر الاجتماع الأول المصور الشاب عبدالله الأسواني، أول من صور بتقنية 360 درجة في جنوب سيناء، ونحات الرمال على شواطئ جنوب سيناء إسلام النجار، والإعلامية فيروز محمد سلامة، وزيدان نافع رئيس جمعية أبناء شرم الشيخ.

وقال المصور الهاوي عبدالله الأسواني إن معظم هواة التصوير بجنوب سيناء يريدون تأسيس جمعية يعملون من خلالها لتنظيم معارض الصور الطبيعية والسياحية التي تسوق لجنوب سيناء سياحيا.

ومن جانبه، أضاف إسلام النجار نحات الرمال بجنوب سيناء، أن كل شيء في جنوب سيناء يحيطه الجمال ولابد من التسويق لجنوب سيناء على مواقع التواصل الاجتماعي عالميا ودوليا.

بينما أكد أيمن أبو زيد، صاحب فكرة إنشاء جمعية «هواة التصوير» بجنوب سيناء، أنه لابد للمجتمع المدني أن يشارك بقوة بالدعاية والتسويق سياحيا لجنوب سيناء عن طريق التقاط الصور والفيديوهات ورفعها على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أن الصورة دائما أصدق من 1000 كلمة، وخاصة بعد انتشار السوشيال ميديا في كل مكان، وأصبحت أقوى من الصحف والقنوات الفضائية.

ودعا «أبو زيد» كل هواة التصوير بالدعاية والتسويق لجنوب سيناء وإظهار جمال الطبيعية وعادات وتقاليد أهل سيناء الكريمة، وأوضح أنه سوف يتم عقد دورات تدريبية في التصوير للهواة وإنشاء صفحة على «فيسبوك»، علاوة على تنظيم المعارض والمسابقات لتشجيع ثقافة الصورة الجميلة.