وزير الزراعة يتعهد بحل مشكلات سيناء خلال لقائه أمين المؤتمر ونقيب فلاحى أرض الفيروز

التقى الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، اليوم السبت، المهندس محمد الزملوط أمين عام حزب المؤتمر بمحافظة شمال سيناء والشيخ عبد الحميد الأخرس النقيب العام للفلاحين بشمال سيناء والشيخ هليل عميرة أحد كبار عواقل سيناء.

ناقش اللقاء القضايا المهمة الخاصة بمشكلات أهالى وجماهير ومزارعى شمال سيناء، والعمل على حلها خاصة التداخلات بين القرار الجمهورى رقم 222 لسنة 2010 الخاص بالمدينة المليونية، والقرار الجمهورى رقم 341 لسنة 2014 الخاص بمشروعات ترعة السلام .

وأكد المهندس محمد الزملوط، أنه تم خلال هذا اللقاء مناقشة موضوع استعجال صرف التعويضات المتأخرة لمزارعي الزيتون بعد إزالة هذه الزراعات لدواع أمنية، إضافة إلى مطلب أهالى الفيروز بمد فترة السماح لسداد أقساط مزاد أراضى مآخذ بئر العبد المباعة بالمزاد العلنى.

وقال ” الزملوط ” إنه تم خلال اللقاء مع وزير الزراعة بحث مشكلة نقص الأسمدة الآزوتية عن طريق عمل بروتوكول مع هيئة البحوث الزراعية لتوفير البدائل اللازمة، سواء بالحقن الأزوتى أو أسمدة رش الأوراق وإنشاء معمل للأسمدة الحيوية المثبتة للآزوت.

وأكد المهندس محمد الزملوط أن الدكتور عبد المنعم البنا وعد بحل هذه المشكلات، وتلبية دعوة أهالى وجماهير ومشايخ ومزارعى سيناء لزيارة أرض الفيروز لسماعهم عن قرب والاستجابة لجميع مطالبهم المشروعة، من أجل إحداث تنمية شاملة وحقيقية داخل محافظة شمال سيناء بصفة عامة وفى قطاع الزراعة، واستصلاح الأراضى والثروة الحيوانية والسمكية بصفة خاصة.