100 طالب من ذوي الاحتياجات الخاصة يعانون من الإهمال بجنوب سيناء

يعاني 100 طالب وطالبة من “ذوي الاحتياجات الخاصة” داخل 5 مدارس بجنوب سيناء من الإهمال، وعدم تخصيص أتوبيس لهم ينقلهم من منازلهم إلى المدرسة، والعودة بهم، بدلا من معاناة أسرهم في حملهم على الأكتاف ذهابا وإيابا؛ نظرا لبعد المدارس عن منازلهم، ووجود فصولهم في الأدوار الثانية.

ومن جانبها قالت وسام علي عبد الفتاح مديرة مدرسة التربية الفكرية بمدينة الطور، في تصريح لـ«فيتو»، إن طلاب المدارسة يعانون أشد المعاناة في الذهاب والعودة؛ لعدم تخصيص أتوبيس ينقلهم من المنزل إلى المدرسة.

وأكدت على أن لديها بالمدرسة 43 طالبا وطالبة منهم “حالات توحد وشلل دماغي” في الابتدائي والإعدادي، ويصل سن طالب الإعدادي إلى 20 سنة.

وأوضحت مديرة المدرسة أنها طالبت مرارا بتوفير وسيلة مواصلات لنقل الأولاد من البيت إلى المدرسة والعودة بهم، ولكن دون جدوى بالرغم من وجود أتوبيس تابع للتأهيل المهنى الخاص بالمعاقين، بالإضافة إلى طلب مدرس تخاطب للأولاد الذين يجدون صعوبة في الكلام وللأسف دون جدوى أيضا.

وطالبت بعمل حجرة مناهل للطلبة وحجرة للعب الأطفال ومستلزمات للأطفال، مثل “مناديل وصابون وبامبرز مختلف الأحجام للأطفال التي تتبول على نفسها” وأدوات مكتبية وماكينة تصوير، ولكن حتى الآن والمدارس على الأبواب لم يصلنا الرد.

وناشدت مدير المدرسة المسئولين بجنوب سيناء ورجال الخير بالتبرع لشراء المستلزمات الضرورية للطلاب، ومساندتهم رياضيا في مختلف الأنشطة وسرعة توفير وسيلة مواصلات لهم؛ رحمة بأولياء أمورهم ومن أجل استمرارهم في التعليم.

وقال وسام على عبدالفتاح مديرة المدرسة، “لدينا العديد من المواهب بالرغم من الإعاقات الموجودة لديهم في تنس الطاولة والغناء وحصلت المدرسة على المركز الرابع على مستوى الجمهورية في تنس الطاولة، والمركز الرابع أيضا في الصحافة المدرسية، وأبدعوا في لقاءات المحافظ بهم في الغناء والعزف على البيانو بالرغم من وجود أطفال مصابين بالشلل الدماغي، إلا أن الله منحهم هذه الموهبة”.

وبالرغم من معاناة طلاب التربية الفكرية بطور سيناء هناك نفس المعاناة لباقى الطلاب في مدن المحافظة حيث هناك 24 طالبا للصم والبكم بطور سيناء، وهناك 19 طالبا وطالبة بالمدرسة الفكرية برأس سدر، منهم 9 في التربية الخاصة، و10 في السمعي، و14 بمدينة نويبع، يعانون جميعا نفس معاناة طلاب التربية الفكرية بطور سيناء.

وقال اللواء محمود عيسى السكرتير العام لمحافظة جنوب سيناء أنه سيقوم بالتوصل إلى اتفاق مع مدير التضامن الاجتماعي؛ لحل هذه المشكلة سواء عن طريق أتوبيس التضامن الاجتماعي أو أتوبيس التأهيل المهنى الخاص بالمعاقين، وسيتم عرض ما سنتفق عليه على المحافظ لاتخاذ القرار المناسب بالنسبة للمعاقين في طور سيناء، والاتفاق مع كل رئيس مدينة لتوفير وسيلة مواصلات للطلاب المعاقين.

وأوضح “عيسى” أنه سيقوم بتوفير باقى الاحتياجات المطلوبة لطلبة المدرسة الفكرية بطور سيناء من ميزانية المحافظة.